الثلاثاء 19 فبراير 2019 09:11 م بتوقيت القدس المحتلة

المغرب : لا تطبيع مع اسرائيل وسنواصل حمل لواء القضية الفلسطينية

المغرب : لا تطبيع مع اسرائيل وسنواصل حمل لواء القضية الفلسطينية

قالت مالكة خليل، عضو البرلمان المغربي، إن موقف المغرب لم يتغير تجاه عملية التطبيع مع إسرائيل.

وأضافت في تصريحات خاصة لوكالة سبوتنيك الروسية اليوم الثلاثاء، أن المغرب يحمل لواء القضية الفلسطينية من بدايتها، وأن الموقف لم يتغير من جهة السلطات الرسمية أو الموقف الشعبي، وأن الشارع المغربي يؤكد دائما أنه مع الشعب الفلسطيني وقضيته التاريخية.

وتابعت أن تغير المواقف العربية تجاه إسرائيل تعود إلى الحسابات والأجندات الخاصة، إلا أن الجميع يؤكد على دعم القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني.

تسريب

ونقلت القناة 13 عن مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى لم تكشف عن اسمه، أن "نتنياهو، التقى سرا بوزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، في سبتمبر/أيلول الماضي، مؤكدا أن الطرفين بحثا خلال اللقاء "تطبيع العلاقات بين البلدين والنضال المشترك ضد إيران".

وكشف المسؤول الإسرائيلي أيضا، أن "نتنياهو حاول الترويج لزيارة المغرب، إلا أن جهوده باءت بالفشل".ويشار إلى أن المغرب ترأس لجنة القدس المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي.

صحيفة العبرية "يسرائيل هايوم" العبرية أنه من المتوقع أن يزور رئيس الوزراء الإسرائيلي، المغرب، في منتصف شهر مارس/ آذار المقبل، فيما سيحضر في وقت لاحق من الشهر نفسه مؤتمر "إيباك" في واشنطن، ويلتقي بالرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

نفي مغربي

نفى مصدر دبلوماسي مسؤول علمه بعقد لقاء مباشر أو سري "بين رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، في نيويورك، على هامش مداولات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أو حتى مؤتمر "وارسو".

وقال المصدر الدبلوماسي ـ للعربي الجديد ـ إنه، حسب علمه "لم تتم برمجة أي لقاء وجها لوجه بين وزير الخارجية المغربي ورئيس وزراء إسرائيل".