الإثنين 11 فبراير 2019 07:46 م بتوقيت القدس المحتلة

وزير الدفاع الأمريكي يصل أفغانستان في زيارة مفاجئة

وزير الدفاع الأمريكي يصل أفغانستان في زيارة مفاجئة

وصل وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، باتريك شاناهان، الإثنين، العاصمة الأفغانية كابل في زيارة مفاجئة تهدف إلى تقييم الوضع في أفغانستان، حسب إعلام أمريكي.

وأفاد موقع قناة "الحرة" الأمريكي بأن شاناهان سيجري، خلال الزيارة التي لم يعلن عنها مسبقًا لدواع أمنية، محادثات مع الرئيس الأفغاني أشرف غني وقائد القوات الأمريكية في أفغانستان الجنرال سكوت ميلر.

ويسعى شاناهان في أولى زياراته الخارجية بعد تسلمه المنصب، إلى طمأنة الحكومة الأفغانية بشأن محادثات السلام المباشرة التي تجريها واشنطن مع طالبان منذ الصيف الماضي، حسب المصدر نفسه.

وقال الوزير الأمريكي خلال توجهه إلى كابل إنه "من المهم أن تشارك الحكومة الأفغانية في المحادثات المتعلقة بأفغانستان".

يشار إلى أنه في ديسمبر/كانون الأول الماضي، قال مسؤولون أمريكيون إن الرئيس ترامب اتخذ قرار إعادة نصف قوات بلاده في أفغانستان، البالغ عددهم نحو 14 ألف جندي.

وتشهد أفغانستان منذ سنوات صراعا بين حركة طالبان من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى؛ ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا من المدنيين.

وفي 2001، قادت واشنطن قوات دولية أسقطت نظام حكم طالبان، بتهمة إيوائه تنظيم "القاعدة" الإرهابي.

وعقدت واشنطن وممثلون عن حركة طالبان في يناير/كانون الثاني الماضي، جولة مباحثات للسلام في العاصمة القطرية الدوحة، استمرت 6 أيام، وينتظر عقد جولة أخرى بين الجانبين في 25 فبراير/شباط الجاري.

وتصر طالبان على خروج القوات الأمريكية من أفغانستان كشرط أساسي للتوصل إلى سلام مع الحكومة الأفغانية.

فيما تصرّ حكومة كابل على أن تكون طرفا في المحادثات المباشرة مع حركة طالبان، وتقول إن تحقيق السلام لا يتم إلى بحوار أفغاني أفغاني.