الثلاثاء 05 فبراير 2019 09:12 م بتوقيت القدس المحتلة

ظريف والمعلم يبحثان في طهران تطورات الملف السوري

ظريف والمعلم يبحثان في طهران تطورات الملف السوري

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، على ضرورة التنسيق والتعاون بين دول المنطقة، مشيرا إلى أن إسرائيل اعترفت بدعمهما للجماعات المسلحة في الأراضي السورية.

. وقال ظريف خلال لقائه مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم في طهران، اليوم الثلاثاء، في بيان، إن "الكيان الصهيوني اعترف بدعم الإرهابيين في الأراضي السورية"، مؤكدا "ضرورة التنسيق والتعاون بين دول المنطقة".

ومن جهته قدم وزير الخارجية السوري: "تقريرا عن آخر المستجدات والمحادثات للوصول إلى الحل السياسي للملف السوري وتبادل الآراء حول الحلول والإجراءات المختلفة مع نظيره الإيراني".

وأشاد وليد المعلم، حسب البيان، بالدعم المقدم من حكومة وشعب إيران لسوريا في مواجهة الإرهاب وقال إن "هذا النجاح والانتصار، انتصار لسوريا وايران وباقي أصدقاء سوريا".

وزار نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري دمشق، الأسبوع الفائت، على رأس وفد رفيع المستوى، في زيارة اسنغرقت يومين تركزت على تعزيز العلاقات بين البلدين.

ووقعت الحكومة السورية والحكومة الإيرانية، خلال زيارة جهانغيري مذكرة شاملة لعدد من الاتفاقيات بين البلدين، في عدة مجالات أبرزها مجالات الطاقة والنظام

المصرفي إضافة إلى التجارية والمالية والصناعية والثقافية ومكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، والنقل والاقتصاد.