الخميس 10 يناير 2019 01:19 م بتوقيت القدس المحتلة

المعركة مستمرة بين رونالدو وميسي

المعركة مستمرة بين رونالدو وميسي

لم تنتهِ المنافسة بين النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي كما ظن البعض

 رغم انتقال "صاروخ ماديرا" مهاجم ريال مدريد السابق إلى يوفنتوس الإيطالي في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، إذ ما زالت المعركة التهديفية بينهما مستمرة حتى الآن.

وكشفت صحيفة "آس" الإسبانية أن النجمين ميسي وكريستيانو حصلا على الكثير من الجوائز الفردية خلال السنوات الماضية، مع ذهاب بعضها إلى الكرواتي لوكا

مودريتش، والأورغواياني لويس سواريز، والبرازيلي نيمار، والإنكليزي هاري كين، لكن الأرجنتيني لديه 5 أحذية ذهبية والبرتغالي يمتلك 4، ما يجعل الصراع الكروي مفتوحاً بينهما.

وأوضحت الصحيفة أن رونالدو وميسي بحوزتهما 10 جوائز كرة ذهبية (خمس لكل منهما)، لكن الصراع بينهما على جائزة أفضل هداف في بطولة دوري أبطال أوروبا، وفي الدوريات الأوروبية الأقوى في 10 بطولات (إسبانيا، إنكلترا، إيطاليا، ألمانيا، فرنسا، البرتغال، روسيا، تركيا، بلجيكا، أوكرانيا)، يبقى متجدداً كل سنة.

وأوردت أن الأرجنتيني كان أفضل هداف في عام 2018، خلال الدوريات العشرة الأكثر أهمية، إذ سجّل قائد برشلونة 47 هدفاً في 48 مباراة

 مع احتساب المنافسات الدولية والليغا وكأس الملك، وتلاه مباشرة منافسه المباشر البرتغالي، الذي سجل 43 هدفاً في 46 لقاء، ليأتي المهاجم البولندي ليفاندوفسكي في المرتبة الثالثة برصيد 39 هدفاً.

وختمت الصحيفة بأن البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي، وصل إلى المرة الرابعة في مسيرته الكروية كأفضل هداف، إذ حققها في (2010، و2012، و2016، و2018)، لكن منافسه رونالدو فعلها في أعوام (2008، و2011، و2013، و2014، و2015)

 لتستمر هيمنة الاثنين على لقب الهداف، لكن ستظل الأهداف (77) التي سجلها قائد برشلونة في 2012 محفورة في ذاكرة تاريخ كرة القدم، وفي 2019 ستتواصل المعركة بين الاثنين.