الخميس 06 ديسمبر 2018 08:59 م بتوقيت القدس المحتلة

العليا الاسرائيلية تصادق على هدم منزل المطارد "نعالوة "

العليا الاسرائيلية تصادق على هدم منزل المطارد "نعالوة "

ذكرت القتاة السابعة العبرية ان  المحكمة العليا الإسرائيلية رفضت الاستئناف الذي تقدمت به عائله أشرف نعالوه المتهم بتنفيذ عملية المنطقة الصناعية “بركان”، وصادقت المحكمة على قرار الهدم الذي صدر بحق منزل العائلة في منطقة شويكة.

وتابعت القناة السابعة، القرار الصادر عن قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال  نص على هدم الطابق السفلي، والطابق الأرضي التي يقيم فيهم منفذ العملية، هذا على الرغم من علم عائلته بنيته قتل يهود، واتهموا بعدم منع تنفيذ العملية حسب إدعاء القناة العبرية.

في قرار المحكمة العليا الإسرائيلية كتب القاضي في قرار الحكم:”قرار الهدم هو وسيلة ضد منفذ العملية لغرض ردع كثيرون قد يسيرون على خطاه

 طالما أن الردع يطال المنفذ في جسده، حريته وكرامته، حالته في منزله، وحقوقه، لا أرى ضرر في استخدام وسائل الردع إن تمت وفق ما هو منصوص عليه في القانون”.

حتى اليوم يكون قد مر حوالي الشهرين على تنفيذ أشرف نعالوه لعملية المنطقة الصناعية “بركان” والتي أدت لمقتل مستوطن ومستوطنة، دون أن يتمكن الجيش الإسرائيلي، وجهاز الشاباك الإسرائيلي من  اعتقاله 



هدم منزل اشرف نعالوة

وعن عائلة أشرف نعالوه كتبت القناة العبرية، الأسبوع الماضي وجهت لائحة اتهام ضد والد نعالوه بتهمة عدم منع تنفيذ العملية

 وعمله بحوزته لسلاح يتدرب عليه، كما  أنه حاول بيع مركبة ابنه، وعندما فشل قام بإخفائها، وهناك لوائح اتهام وجهت لآخرين بعدم منعهم تنفيذ العملية.

وعن والدة أشرف قالت القناة العبرية، من لائحة الاتهام يظهر أن والدته كانت على علم إنه يتدرب على سلاح بحوزته

 وإنه تحدث أمامها قبل أسبوعين من تنفيذ العملية إنه يريد تنفيذ عملية والموت شهيد، كما يوجه الجيش الإسرائيلي تهمة عرقلة التحقيق لبعض أفراد العائلة.

وفي إطار سياسية الاحتلال الإسرائيلي في هدم منازل منفذي عمليات المقاومة، صادقت المحكمة العليا الإسرائيلية الأسبوع الماضي على قرار هدم منزل عائلة أبو حميد

بعد اتهام جيش الاحتلال الإسرائيلي لنجل العائلة إسلام بقتل جندي من وحدة دفدوفان الإسرائيلية بإلقاء  قطعة شايش على رأسه خلال اقتحام مخيم الأمعري.

المصدر : مدار نيوز