الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 09:26 م بتوقيت القدس المحتلة

ابو عبيدة يوجه رسالة خاصة للأسير "نائل البرغوثي "

ابو عبيدة يوجه رسالة خاصة للأسير "نائل البرغوثي "

 

قالت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إنها وكما كسرت قيد الأسرى في صفقة وفاء الأحرار التي أبرمت عام 2011 بينها وبين الاحتلال الإسرئيلي، فإنها ستكسر أنفه من جديد.

جاء ذلك على لسان الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة في رسالة مقتضبة للأسير نائل البرغوثي والذي يكمل هذه الأيام عامه الـ 39 داخل سجون الاحتلال بشكل تراكمي.

وقال أبو عبيدة في تغريدته عبر "تويتر"، "التحية الجهادية لأسطورة السجون وأيقونة المقاومة والصمود نائل البرغوثي".

وأضاف "نقول له كما كسرنا القيد في وفاء الاحرار سنكسر أنف المحتل وستعانق الحرية من جديد بإذن الله".

وأنهى البرغوثي (61 عامًا) من قرية كوبر شمال مدينة رام الله، والقابع حاليًا في سجن "ريمون" عامه الـ 39 يوم الجمعة الماضي في معتقلات الاحتلال، حيث حاز على لقب أقدم الأسرى الفلسطينيين والعرب الذي أمضوا فترات متراكمة داخل سجون الاحتلال.

وتم اعتقال البرغوثي للمرة الأولى عام 1978 عندما كان طالبًا في الثانوية العامة، وتوفي والداه خلال اعتقاله الأول والذي استمر 33 عامًا إلى أن تم الافراج عنه ضمن صفقة وفاء الأحرار.

وأعاد الاحتلال اعتقاله عام 2014، وصدر حكمًا بحقه بالسجن الفعلي لمدة 30 شهرًا بعد اعتقاله الثاني، لكن بعدما أنهاها أعادت سلطات الاحتلال الحكم المؤبد بحقه إضافة إلى 18 عامًا.

وأبرم القسام  في 11 أكتوبر/تشرين الأول 2011 صفقة لتبادل الأسرى مع الاحتلال الإسرائيلي بوساطة مصرية، تم بموجبها إطلاق سراح 1027 أسيرًا ، مقابل إطلاقها سراح الجندي جلعاد شاليط.

لكن الاحتلال أخل ببنود الاتفاق وأعاد اعتقال نحو 60 فلسطينيًا من  المفرج عنهم من الضفة الغربية.

وتطالب حماس وجناحها العسكري القسام بضرورة إطلاق سراح أسرى الصفقة الذين تمت إعادة اعتقالهم، كمقدمة لأي مفاوضات حول صفقة تبادل ثانية.