الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 06:16 م بتوقيت القدس المحتلة

لاول مرة ...اسرائيل تكشف وصية منفذ عملية "بركان "

لاول مرة ...اسرائيل تكشف وصية منفذ عملية "بركان "

 كشفت نيابة الاحتلال الإسرائيلي عن جزء من وصية المقاوم أشرف نعالوة الذي يواصل الاحتلال مطاردته منذ ما يزيد عن الشهر.

وقالت عائلة الشاب المطارد نعالوة الذي يسكن ضاحية شويكة شمال مدينة طولكرم، أن النيابة العامة الإسرائيلية أفرجت عن جزء من وصية أشرف، مدعية أن دافع تنفيذه عملية “بركان” في السابع من الشهر الماضي، كانت تحت “دوافع قومية”.

وذكر غسان مهداوي، خال أشرف، أن النيابة العامة الإسرائيلية وخلال جلسة عقدت يوم أمس، في المحكمة العليا بالقدس، ادعت أن لديها وصية مكتوبة بخط اليد، تؤكد أن أشرف نفذ العملية لدوافع قومية”؛ لأنها جاءت لرد على إجراءات الاحتلال بحق المسجد الأقصى.

ووفق مهداوي، فقد جاء الكشف عن جزء من الوصية في رد الاحتلال على محامي عائلة أشرف بما يتعلق بالالتماس الذي قدمته العائلة لمنع هدم البيت، وذلك حتى يشرعن إجراءات الهدم والملاحقة.

وعقدت جلسة يوم أمس الاثنين، في محكمة العدل العليا الإسرائيلية بالقدس، للنظر في التماس قدمه محامي العائلة للمطالبة بمنع هدم منزلها، وجاءت الجلسة بالتزامن مع تظاهرة نظمها أهالي قتلى العملية ونشطاء من اليمين الإسرائيلي، أمام مبنى المحكمة، للمطالبة بهدم المنزل كله.

ويتكون منزل عائلة أشرف نعالوة من تسوية وطابقين، أحدهما لعائلته والآخر لشقيقه أمجد المعتقل في سجون الاحتلال منذ اليوم الأول للعملية، حيث طالب جيش الاحتلال بهدم التسوية ومنزل عائلة أشرف، وأبلغت العائلة أنه في حال كان هناك هدم، فإنه لن يشمل القيام بعمليات تفجير، بل إحداث تخريب فيه بتقنيات حديثة.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي ملاحقة أشرف نعالوة بعد تمكنه من الفرار عقب تنفيذه عملية إطلاق النار داخل مستوطنة “بركان” المقامة على أراضي سلفيت والتي قتل فيها مستوطنان وأصيب آخر

 وأخطرت بهدم منزل عائلته بعد ذلك، ودهمت العديد من منازل أقاربه، وتعرض عدد منهم للاعتقال، وأفرجت عنهم وأبقت على اعتقال والدته السيدة وفاء مهداوي وشقيقه أمجد نعالوة وقدمت بحقهما لائحتي اتهام، بزعم أنهما كانا على علم حول نية أشرف بتنفيذ العملية.

المصدر : وكالات