الجمعة 16 نوفمبر 2018 08:07 م بتوقيت القدس المحتلة

الضيف يتوعد اسرائيل بصواريخ لم تشاهدها من قبل

الضيف يتوعد اسرائيل بصواريخ لم تشاهدها من قبل

قال قائد حركة حماس في غزة يحيى السنوار إنه "قد خاب من ظن أننا نبيع دماء الشهداء بالدم والسولار من أجل إضاءة غزة قليلاً ورواتب لموظفينا والأسر الفقيرة والخريجين".

وقال محملاً برسالة من القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف: "لو زاد الاحتلال لزدنا وأنه رفض إعلان عدد الصواريخ التي كانت ستطلق على "تل أبيب"، قائلاً: "دعها تتحدث عن نفسها فهي أكثر عددًا وأكثر دقّة وأقوى تدميرًا".

وقال: "حمّلني القائد العام الضيف تحيّة خاصة لأهالي شرقي خان يونس ويُخبركم أن كل حدث جديد (في المواجهة مع الاحتلال) يؤكّد أننا "قد اقتربنا أكثر من تحقيق وعد الآخرة بكنس هذا الاحتلال".

وأضاف السنوار في حفل تأبين شهداء كتائب القسام في خانيونس: ماذا ظنّ العدو وقادة الاحتلال حينما سمحوا بإدخال السولار لإضاءة غزة قليلًا، ولأموال المنحة القطرية الخاصة برواتب الموظفين والمساعدات للأسر الفقيرة والخريجين والعمال؟ ظنوا أننا نبيع الدم بالسولار والدولار.. خابوا وخاب فألهم وسعيهم.

وأضاف إننا "حريصون أن نكسر الحصار وأن نوفر حياة كريمة لشعبنا في غزة وأن المقاومة متمسكة بسلاحها وأن عيوننا لا تنام ومجاهدونا لا يرفعون أصابعهم عن الزناد".

ووجه السنوار رسالة إلى رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ووزير جيشه القادم (بعد استقالة أفيغدور ليبرمان) إن "نواضح غزة تحمل لكم الموت الزؤام".

وقال السنوار: "لأول مرة في تاريخ نضال الشعب الفلسطيني يعمل 13 جناحًا مسلحًا في غرفة واحدة يبدؤون معًا ويتوقفون معًا".

وأشار إلى أن الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة هي نواة جيش التحرير ونموذج للعمل المشترك الذي يمكن أن يُبنى عليه.

ودعا حركة فتح وكل فصائل العمل الوطني والإسلامي للجلوس على طاولة واحدة لبدء حوار جاد على أساس الوحدة والشراكة.

وظهر خلال حفل التأبين قائد كتيبة "الشرقية" في لواء خان يونس أثناء تسليمه قطعة سلاح قال السنوار إن عناصر القسام غنموها خلال اشتباكهم مع الوحدة الإسرائيلية الخاصة الأحد الماضي في خان يونس.