الإثنين 15 أكتوبر 2018 06:08 م بتوقيت القدس المحتلة

مسؤولون سعوديون وأتراك يشاركون في تحقيق لمعرفة مصير "خاشقجي "

مسؤولون سعوديون وأتراك يشاركون في تحقيق لمعرفة مصير "خاشقجي "

التقى مسؤولون سعوديون وأتراك، اليوم الإثنين، في مديرية أمن إسطنبول، للتحقيق في مصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي اختفى في الثاني من أكتوبر الجاري بعد دخوله مبنى قنصلية بلاده في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها وكالة الاناضول التركية  فإن مجموعة العمل المشتركة التركية السعودية للتحقيق في مصير خاشقجي، بدأت عملها اليوم.

وتعقد مجموعة العمل المشتركة أولى اجتماعاتها، في مبنى مديرية أمن إسطنبول، بعد وصولها إليها في الساعة 13:00 بالتوقيت المحلي لإسطنبول.

وأمس الأحد، تلقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اتصالا هاتفيا من العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، بحث خلاله الزعيمان مسألة كشف ملابسات قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، و"أكدا على أهمية تشكيل مجموعة عمل مشتركة في إطار التحقيقات المتعلقة بحادثة خاشقجي".

من جانبها، ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن العاهل السعودي شكر، خلال الاتصال الهاتفي، الرئيس أردوغان "على ترحيبه بمقترح المملكة بتشكيل فريق عمل مشترك لبحث موضوع اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي".

وأكد العاهل السعودي "حرص المملكة على علاقاتها بشقيقتها تركيا بقدر حرص جمهورية تركيا الشقيقة على ذلك وأنه لن ينال أحد من صلابة هذه العلاقة".

من جانبه، أكد "فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية تثمينه للعلاقات الأخوية التاريخية المتميزة والوثيقة القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين وحرصه على تعزيزها وتطويرها"، حسب "واس".

المصدر : الاناضول