الثلاثاء 14 أغسطس 2018 08:39 م بتوقيت القدس المحتلة

صداع في رأس ريال مدريد قبل السوبر الأوروبي

صداع في رأس ريال مدريد قبل السوبر الأوروبي

يستهل ريال مدريد الإسباني مشواره في الموسم الجديد أمام جاره أتلتيكو مدريد الأربعاء في كأس السوبر الأوروبية.

ويخوض النادي الملكي تحديا جديدا في هذه المباراة، حيث سيكون هذا اللقاء الرسمي الأول له بدون نجمه وهدافه البرتغاليكريستيانو رونالدو، ومدربه الفرنسي زين الدين زيدان الذي قاده لحصد لقب آخر ثلاث نسخ لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وتعد هذه المباراة التي ستلعب في العاصمة الإستونية تالين هي الأولى هذا الموسم للنادي الملكي الذي يقوده حاليا المدرب الإسباني جولين لوبيتيغي الذي يتعين عليه أن يوضح كيف سيعتمد لاعبو ريال مدريد على أنفسهم بدون الأرقام المذهلة التي كان يحققها رونالدو.

يذكر أن اللاعب البرتغالي سجل 450 هدفا خلال سنواته التسع مع ريال مدريد، بمتوسط 50 هدفا في كل موسم.ووصف لوبيتيغي هذا التحدي الذي يستعد ريال مدريد لمواجهته بأنه "مثير".

وفي ظل غياب العناصر المؤثرة التي تستطيع رأب الصدع الذي تركه رونالدو برحيله إلى يوفنتوس الإيطالي، سيكون على بعض اللاعبين الكبار حاليا في ريال مدريد أن يتقدموا لتنفيذ هذه المهمة.

ويبرز في هذا الإطار كل من الويلزي غاريث بيل والإسباني ماركو أسينسيو، في حين يتعين على الفرنسي كريم بنزيما أن يزيد من معدله التهديفي. 

وسجل تاريخ النادي الملكي الطويل رحيل بعض من لاعبيه الكبار عنه، بالإضافة إلى عمليات عديدة من الإحلال والتبديل بين الأجيال القديمة والجديدة، ونجح هذا النادي العريق في مواجهة هذه التحديات جميعا.

وبعد أن توج الريال مؤخرا بلقبه الثالث عشر في هذه البطولة الأوروبية والرابع في آخر خمس سنوات مع كريستيانو رونالدو، جاء الدور الآن على إيسكو ولوكا مودريتش ومارسيلو وتوني كروس وبيل وأسينسيو ليعملوا على امتداد العصر الذهبي لهذا الجيل بدون الاعتماد على أهداف النجم البرتغالي، وسيكون الاختبار الأول في هذا الصدد يوم الأربعاء أمام أتلتيكو مدريد.