السبت 21 يوليو 2018 03:52 م بتوقيت القدس المحتلة

مسؤول اسرائيلي : حماس طلبت الهدنة بعد تلقيها ضربات قاسية

مسؤول اسرائيلي : حماس طلبت الهدنة بعد تلقيها ضربات قاسية

جوال ٨

أفاد مسؤول سياسي إسرائيلي، السبت، أن حركة حماس طلبت وقف إطلاق النار بتدخل مصري، على إثر تلقيها ضربة قاسية.وأوضح المسؤول الإسرائيلي، أن حماس التزمت بوقف "إرهاب الحرائق والإرهاب على الحدود" حسب زعمه.

مشيرا إلى أن مصر تكفل ذلك لإسرائيل.وقال المسؤول إن من يحدد الوجهة هو الأعمال على الأرض، مهددا بأن "حماس ستدفع ثمنا باهظا أكثر، إن انتهكت وقف إطلاق النار".

من جانبه، انتقد عضو الكنيست المعارض عومير بار ليف، إدارة الحكومة الإسرائيلية للصراع مع حماس.واعتبر بار ليف، ضابط سابق في الجيش الإسرائيلي، أن "صاحبة المبادرة بما يجري هي حركة حماس، التي خلقت معادلة تكون هي المهاجمة، ونحن الذين يردون".

وأضاف بار ليف خلال حديثه في منتدى "السبت الثقافي"، أن ضعف الحكومة الإسرائيلية، جعل من حماس صاحبة القرار، بتوقيت التصعيد والتهدئة.

وكشف الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم، أن حركته وافقت على العودة للوضع ما قبل التصعيد الحالي، بعد تدخل مصر والأمم المتحدة.

ورأى قاسم أن التهدئة الحقيقية تعني "وقف كامل للعدوانية الإسرائيلية، وإزالة الحصار عن قطاع غزة"، مضيفا أن "المقاومة ستعلم كيف ترد، إذا عادت إسرائيل لنهج العدوانية".

وفي سياق ذاته، اندلع حريق كبير السبت، في مخزن تبن بمزرعة ألبان في مستوطنة ناحل عوز الواقعة في النقب الغربي جنوب فلسطين المحتلة  والقريبة على قطاع غزة.

 

المصدر : وسائل اعلام اسرائيلية