الخميس 19 يوليو 2018 10:27 ص بتوقيت القدس المحتلة

النواب العرب في الكنيست يمزقون قانون القومية العنصري

النواب العرب في الكنيست يمزقون قانون القومية العنصري

جوال ٨

صادق الكنسيت الاسرائيلي  فجر اليوم على قانون "القومية" المثير للجدل الذي ينص على أن إسرائيل الوطن القومي للشعب اليهودي، ويعتبر اللغة العبرية اللغة الرسمية فيها ،ويشجع الاستيطان في فلسطين.
 
 وقال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بعد المصادقة على القانون، إنه "بعد 122 عاما من نشر هرتسل لرؤيته، تحدد في القانون مبدأ أساس وجودنا، وهو أن إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي"، وأنها "دولة قومية تحترم حقوق كل مواطنيها، وهي الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تفعل ذلك"، على حد تعبيره

واعتبر رئيس الكنيست يولي إدلشتاين، المصادقة على القانون حدثا "تاريخيا"، بادعاء أنه "يضمن كون إسرائيل دولة قومية للشعب اليهودي، والنشيد الوطني والعلم والحق بالاستيطان سيكون مضمونا لأجيال".

وأبدى 55 نائبا معارضتهم لهذا القانون، حيث قال رئيس المعارضة المنتهية ولايته، يتسحاك هرتسوغ، إن "التاريخ سيحكم بشأن السؤال هل سيضر القانون إسرائيل أم سيضيف لها".وزعم ديختر، الذي بادر لاقتراح مشروع القانون، أن القانون "لا يمس بثقافات الأقليات، ولا بأيام عطلهم، ولا باللغة العربية".

وحصل، نقاش حاد، قبل المصادقة على القانون  أبعد خلاله النائب العربي جمال زحالقة شهرا عن الكنيست بسبب وصفه أفي ديختر، رئيس جهاز "الشاباك" ووزير الحرب الإسرائيلي سابقا، بالقاتل.ومزق نواب القائمة العربية المشتركة "قانون القومية" ورموه بوجه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وأعضاء الائتلاف الحكومي، قبل  إخراجهم من القاعة.

يذكر أن مشروع القانون وضع على جدول أعمال الكنيست منذ سبع سنوات، وجاء في ظل رفض الجانب الفلسطيني الاستجابة لشرط الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، ويعتبر القانون اسرائيل الوطن التاريخي للشعب اليهودي، ويقوم فيها بممارسة حقوقه الطبيعية، كما يعتبر القدس العاصمة الكاملة والموحدة لاسرائيل، ويعتبر اللغة العبرية اللغة الأساسية، بينما يتم تنظيم استعمال اللغة العربية في المؤسسات الرسمية، ويشجع هذا القانون العنصري الاستيطان.