الأربعاء 11 يوليو 2018 10:58 م بتوقيت القدس المحتلة

علماء يكتشفون بقايا أقدم ديناصور عملاق على وجه الأرض

علماء يكتشفون بقايا أقدم ديناصور عملاق على وجه الأرض

اكتشف علماء، الأربعاء، بقايا أقدم ديناصور عملاق معروف في شمال غرب الأرجنتين، وهو ديناصور نباتي له أربع أرجل وعنق متوسط الطول وذيل طويل.
وبلغ طول الديناصور -الذي أطلق عليه اسم إنجنتيا برايما وتعني "العملاق الأول"- عشرة أمتار ووزن نحو عشرة أطنان، ويعود إلى العصر الترياسي قبل نحو 210 ملايين، بحسب باحثون.

ويعتبر الإنجنتيا عضوا قديما في مجموعة ديناصورات تعرف بالسوروبود، والتي شملت بعد ذلك أكبر مخلوقات برية عاشت على الأرض بما في ذلك أرجنتينوسورس والدريدنوتس والباتاجوتيتان التي كانت تعيش في منطقة باتاجونيا.

وأوضحت عالمة الحفريات سيسيليا أبالديتي، من جامعة سان خوان الوطنية في الأرجنتين وكبيرة الباحثين في الدراسة التي نشرت أول أمس الاثنين في دورية "نيتشر إيكولوجي آند إيفولوشن"، "نرى في إنجنتيا برايما أصلا للعملقة والخطوات الأولى نحو ظهور ديناصورات السوروبود بأوزان تصل إلى سبعين طنا بعده بأكثر من مئة مليون عام مثل تلك التي عاشت في باتاجونيا".

وظهرت الديناصورات لأول مرة في أوائل العصر الترياسي أي قبل 230 مليون عام تقريبا، وكانت الديناصورات الأولى صغيرة الحجم بعكس الديناصورات العملاقة التي عاشت في العصرين الجوراسي والطباشيري اللاحقين، وكان العلماء يظنون في البداية أن الديناصورات العملاقة ظهرت قبل 180 مليون عام تقريبا، بحسب رويترز.

وأضافت الباحثة أن إنجنتيا لم يكن فقط أكبر ديناصور بل كان أكبر حيوان بري على الإطلاق في هذا الوقت، فقد كان حجمه على الأقل مثلي حجم باقي الكائنات التي تعيش على النباتات والتي عاشت معه في مناطق سافانا دافئة، وحينها لم تكن أكبر المفترسات من الديناصورات بل كانت كائنات كبيرة برية تشبه التماسيح.
واكتشف العلماء ديناصور إنجنتيا في إقليم سان خوان بالأرجنتين وتعرفوا عليه من هيكلين عظميين غير كاملين.
وتعرف العلماء على سمات مهمة مرتبطة بالعملقة في ديناصور إنجنتيا، فقد كان لديه نظام تنفس شبيه بالطيور يرتبط بامتلاكه أكياسا للهواء داخل الجسم توفر له مخزونا من الهواء النقي وتحافظ على برودة جسمه رغم حجمه الكبير.

المصدر : الجزيرة نت