الأربعاء 04 يوليو 2018 01:10 م بتوقيت القدس المحتلة

الهباش : نتنياهو يرتكب جريمة حرب بحق المسجد الأقصى المبارك

الهباش : نتنياهو يرتكب جريمة حرب بحق المسجد الأقصى المبارك

 قال قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، اليوم الأربعاء، إن رئيس وزراء حكومة اليمين المتطرف في دولة الاحتلال يرتكب جريمة حرب متكاملة الأركان بحق المقدسات الإسلامية في مدينة القدس الشريف وبخاصة في المسجد الأقصى المبارك.

واعتبر الهباش في بيان صحفي، "ان قرار نتنياهو الأخير بالسماح لأعضاء الكنيست الإسرائيلي باقتحام، وتدنيس باحات الحرم القدسي الشريف في خطوة مخالفة لكافة القوانين الدولية، وانتهاك صارخ ووقح لقرارات إحدى أهم منظمات هيئة الأمم المتحدة وهي منظمة التربية والثقافة والعلوم ( اليونسكو)، التي أكدت وفي أكثر من قرار أن الحرم القدسي الشريف مكان خالص للمسلمين ولا حق لغيرهم فيه وهو تراث وحضارة اسلامية بحتة".

وأكد قاضي القضاة أن "رئيس حكومة دولة الاحتلال يمارس البلطجة والعنجهية والداعشية الصهيونية، ضد أبناء شعبنا ومقدساته سواء في مدينة القدس الشريف او في مدينة الخليل من خلال تسهيل ودعم وحماية حملات الاقتحام للمتطرفين اليهود للحرمين القدسي والابراهيمي وتدنيسهما والاعتداء على المصلين المسلمين أصحاب الحق في إدارة مقدساتهم الدينية بكل حرية وبدون أي تدخل من قبل سلطة الاحتلال الغاشم".

وأضاف: "ان نتنياهو ليس لديه أو لأي كان في دولته أي سلطة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين وعلى وجه الخصوص الحرم القدسي الشريف الذي تديره دائرة الأوقاف الإسلامية، وتمتلك كامل الصلاحية وبموجب القانون الدولي لإدارته والسماح ومنع أي كان من الدخول الى باحاته أو زيارته، وان أي اعتداء على سلطة الأوقاف هو اعتداء على كل المسلمين في أنحاء العالم واعتداء على القوانين الدولية والإنسانية".

وحذر الهباش في بيانه من أن استمرار عقلية الإجرام التي تقود حكومة الاحتلال، ستجر المنطقة برمتها والعالم إلى أتون حرب الدينية نتائجها كارثية على الجميع، منبها نتنياهو من أن ينخدع بالحالة التي تعيشها بعض الدول العربية والإسلامية، من ترهل وخلافات داخلية أو بالقرارات الإجرامية الصادرة عن الادارة الأميركية بحق مدينة القدس لتمرير سياسات إجرامية، ضد أبناء شعبنا ومقدساته

وقال الهباش: "ان أبناء الأمتين العربية والإسلامية سيثورون دفاعا عن قبلتهم الأولى ومقدساتهم ولن يتركوها لقمة سائغة لمطامع قادة الاحتلال ومخططاته".

ودعا قاضي القضاة أبناء شعبنا الى الرباط في الحرم القدسي الشريف والدفاع عنه ضد الهجمة الإجرامية بحق المسجد الأقصى المبارك، والتي تقودها حكومة الإرهاب في دولة الاحتلال.

وطالب الهباش في ذات الوقت كافة المسلمين في العالم الى زيارة المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه الى جانب إخوانهم الفلسطينيين لمن استطاع اليه سبيلا والذود عن المقدسات الاسلامية في مدينة القدس الشريف العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.