الأحد 10 يونيو 2018 08:45 م بتوقيت القدس المحتلة

المنتحر الفرنسي في الحرم المكي..انتحر في يوم تاريخ ميلاده

المنتحر الفرنسي في الحرم المكي..انتحر في يوم تاريخ ميلاده

إذاً هو ليس باكستانياً ولا آسيوياً بل فرنسي من أصل جزائري واسمه عزوز بوتوبا "26 عاماً"، وليس ذلك فقط بل يبدو أن تاريخ وقوع الحادثة لم يكن صدفة، هذا ما تقوله أوراق انتشرت عن الشاب "المنتحر في الحرم المكي" والذي ضجت كل الشبكات الاجتماعية بمقطع فيديو سقوطه من الدور العلوي لصحن المطاف.

ولكن في الوقت الذي لم تنكشف بعد الأسباب التي أدت لانتحاره، فإن وثيقة تفصيلة "معلومات المعتمر الشخصية" انتشرت عنه وحصل "عربي بوست" على نسخة منها، تظهر بياناته الشخصية التي قد تكون بداية الطريق لاكتشاف السبب، فالملفت فيها تاريخ ميلاد هذا الشاب الذي يصادف 8 يونيو/حزيران، وهو اليوم نفسه الذي سقط فيه ميتاً وسط حشد من المعتمرين وتحديداً بعد صلاة العشاء.

وخلال البحث عن اسمه في الشبكات الاجتماعية، وجدنا حساباً بدون صورة يشير إلى أن هذا الشخص متزوج منذ 8 سنوات.

ولكن في الوقت الذي حسم كثيرون أن هذا الشاب أقدم على الانتحار، إلا أن آخرين ممن كانوا هناك ساعة سقوطه داخل الحرم اعتبروا أن ما جرى حادثة سببها اختلال توازن الشاب عندما كان يقرأ القرآن على السور.

أستبعد تعمده للإنتحار – رحمه الله -فقد ذُكر في الأخبار المتداولة أنه كان يقرأ القرآن على السور وقد نُصِح أكثر من مرة ومُنِعَ عن ذلك ونظرًا لصغر سنة فيبدو أن العناد قد تولّد عنده فحاول أن يستمر في القراءة على السور كما يرى هو فأختل توازنه وسقط هكذا أظن السيناريو في قراءتي للحدث .!

وكان قد وصل عزوز إلى المملكة في الثامن عشر من شهر رمضان الجاري، وكان من المقرر له أن يعود بعد خمسة أيام من وصوله، وكانت المدينة المنورة محطة أولى وصلها عن طريق مطار الأمير محمد، وأقام في المدينة لمدة يوم واحد فقط، وانتقل إلى مكة بعد ذلك لإكمال مناسك العمرة، وهناك كان يقطن في أحد الفنادق بحي العزيزية بمكة المكرمة.وبحسب الإعلام السعودي فإن جثة الرجل لا تزال موجودة في ثلاجة الموتى بمستشفى الملك فيصل بمكة، لحين الانتهاء من التحقيقات.

من جانبها، نشرت صحيفة "عاجل" مقطع فيديو جديداً للحادثة، أظهر لحظة نقل المنتحر إلى المستشفى.

وقد أعلنت السلطات السعودية عن انتحار الرجل في الحرم المكي، وذلك بعد الانتهاء من صلاة العشاء.

وكانت إمارة مكة قالت في البداية على حسابها في موقع "تويتر"، إن "الجهات الأمنية" تباشر حالة انتحار لمجهول من جنسية آسيوية قفز من الدور العلوي لصحن المطاف"، مشيرةً أنه ألقى بنفسه من سطح المسجد، وسقط دون أن يصاب أحد بضرر.

وأضاف حساب الإمارة أنه "تم على الفور تطويق الموقع ومباشرة الحالة من قبل الهلال الأحمر لمحاولة إسعاف الشخص ونقله إلى الطوارئ إلا أنه توفي هناك".

 والتقطت عدسات كاميرا معتمرين داخل الحرم المكي لحظة انتحار الرجل، وأظهر مقطع فيديو وقوف الرجل قرب السياج وإلقاء نفسه ليسقط وسط جموع من المعتمرين في صحن الطواف.

وأظهر مقطع فيديو آخر، ردود أفعال بعض الموجودين داخل صحن الطواف وهم يشاهدون الرجل يسقط من الأعلى، فيما بدت الصدمة واضحة على بعضهم

والتقطت عدسات كاميرا معتمرين داخل الحرم المكي لحظة انتحار الرجل، وأظهر مقطع فيديو وقوف الرجل قرب السياج وإلقاء نفسه ليسقط وسط جموع من المعتمرين في صحن الطواف.

وأظهر مقطع فيديو آخر، ردود أفعال بعض الموجودين داخل صحن الطواف وهم يشاهدون الرجل يسقط من الأعلى، فيما بدت الصدمة واضحة على بعضهم.

من جانبها، قالت صحيفة "سبق" إن الوافد عمره 35 عاماً، ونقلت عن مصادر قوله إن المنتحر سقط على رأسه ما تسبب بإصابات خطيرة، لافتةً أن محاولات إنقاذه باءت بالفشل، وأضافت الصحيفة أن الجهات الأمنية بشرطة الحرم باشرت التحقيق في الواقعة.

 

المصدر : عربي بوست