الإثنين 16 أبريل 2018 11:05 ص بتوقيت القدس المحتلة

اسرائيل تفرج عن أكثر من 200 مهاجر غير شرعي

اسرائيل تفرج عن أكثر من 200 مهاجر غير شرعي

اعلان جوال جوائز السيارات

أفرجت إسرائيل عن 207 مهاجرين أفارقة غير شرعيين كانوا موقوفين داخل سجن في جنوب البلاد، وذلك تنفيذا لقرار اتخذته المحكمة العليا.وبعد عملية استغرقت ساعات، أعلنت متحدثة باسم دوائر الهجرة لوكالة فرانس برس أنه تم الإفراج عن كافة الأفارقة الموقوفين.

وتقول سلطات إسرائيل إن لديها حاليا 42 ألف مهاجر أفريقي.وفي شباط/فبراير، نقلت السلطات الإسرائيلية 207 منهم إلى سجن صحرونيم بعدما رفضوا مغادرة البلاد.

وفي 10 نيسان/أبريل أمهلت المحكمة العليا الحكومة حتى الأحد لإنهاء اتفاق كانت أعلنت أنها تعمل عليه لترحيل قسم من المهاجرين إلى بلد آخر.وأعلنت المحكمة أنه في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق يتعين على السلطات الإفراج عن المعتقلين في سجن صحرونيم.

وأعلنت دوائر الهجرة في بيان في وقت مبكر "نظراً إلى أن المفاوضات بين إسرائيل ودولة أخرى (لاستقبال مهاجرين) لا تزال جارية وبموجب حكم (حديث) أصدرته المحكمة العليا، سيتمّ الإفراج عن المهاجرين المحتجزين في سجن صحرونيم خلال النهار".وأعلنت أوغندا الجمعة أنها تعتزم استقبال نحو 500 مهاجر إريتري وسوداني يقيمون بطريقة غير شرعية في إسرائيل التي تنوي طردهم.

وتريد حكومة نتانياهو طرد آلاف الإريتريين والسودانيين الذين دخلوا بشكل غير قانوني إلى البلاد. وعرضت عليهم المغادرة "الطوعية" مع تمكينهم من مبلغ 3500 دولار وإلا فإنهم سيكونون عرضة للتوقيف والاعتقال حتى القبول بالمغادرة.

ولم تشر تل أبيب إلى وجهة أو وجهات يمكن طرد هؤلاء المهاجرين إليها خصوصا مع إقرارها ضمنيا بأنه لا يمكن طردهم إلى إريتريا أو السودان بدون تعريض حياتهم للخطر.وبدأ المهاجرون الأفارقة بالتدفق إلى إسرائيل في العام 2007 عبر الحدود مع شبه جزيرة سيناء المصرية مستغلين الثغرات الأمنية فيها. ويقيم هؤلاء المهاجرون خصوصا في أحياء فقيرة في العاصمة تل أبيب.