الثلاثاء 20 مارس 2018 04:14 م بتوقيت القدس المحتلة

مناورات مشتركة بين سلاح الجو الاسرائيلي والاماراتي

مناورات مشتركة بين سلاح الجو الاسرائيلي والاماراتي

جوال جديد 10

يشارك سلاح الجو الإسرائيلي، في هذه الأيام، في مناورات مشتركة لأسلحة جو كل من الإمارات واليونان والولايات المتحدة وأيطاليا وبريطانيا وقبرص. ورغم غياب ذكر إسرائيل كمشاركة من التقارير الرسمية إلا أن أمر مشاركتها إلى جانب الإمارات لم يعد خافيا.

وتبين أنه جرى إخفاء اسم إسرائيل في وسائل الإعلام والبيانات الرسمية لمنظمي المناورة، فعلى سبيل المثال، فإن تصويرا رسميا نشره إعلام سلاح الجو اليوناني يظهر طواقم كل الدول المشاركة في المناورة وهم يرفعون أعلام بلادهم الوطنية، بدون أي ذكر لإسرائيل.

ففي المناورة (INIOHOS) التي تشارك فيها، هذا العام، عشرات الطائرات التابعة لأسلحة جو الدول المختلفة، إلى جانب عدة طائرات من طراز "اف 16 سوفا" الإسرائيلية، تظهر صور مختلفة وشريط مصور، عممها سلاح الجو اليوناني على وسائل الإعلام، مشاركة سلاح الجو الإسرائيلي "بشكل متواضع".

وفي شريط نشر على "يوتيوب"، على سبيل المثال، يشير إلى أنه يشارك في المناورة ست دول، رغم أن إسرائيل هي إحدى سبع دول مشاركة.ولا يظهر العلم الإسرائيلي في الشريط المصور، خلافا لسنوات سابقة شاركت فيها إسرائيل، إلى جانب الإمارات، التي لا يوجد لها علاقات رسمية مكشوفة للجميع مع إسرائيل.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الأخير، أجريت مناورة دولية في قاعدة "عوفداه"، شمال إيلات، أطلق عليها "بلو فلاغ"، شاركت فيها أسلحة جو من 8 دول، بينها الولايات المتحدة والهند واليونان. وكانت المشاركة المرة الأولى بالنسبة لسلاح الجو الألماني والفرنسي في مناورة في إسرائيل.

وادعى سلاح الجو الإسرائيلي، في حينه، أنه بالرغم من الأهمية العملانية للمناورة، فإن إنجازها الكبير هو دبلوماسي.وأضاف أن مشاركة إسرائيل في مناورات "INIOHOS" هو أيضا إنجاز دبلوماسي أكثر منه عملاني. ورغم عدم النشر عن مشاركة إسرائيل في البيانات الرسمية، فإن سلاح الجو الإسرائيلي معني بمواصلة تقليد المشاركة في المناورة إلى جانب الدول المختلفة.

 

المصدر : عرب 48