الجمعة 16 مارس 2018 07:43 م بتوقيت القدس المحتلة

ليبرمان يتوعد منفذ عملية الدهس بالاعدام ويحمل السلطة المسؤولية

ليبرمان يتوعد منفذ عملية الدهس بالاعدام ويحمل السلطة المسؤولية

اعلان جوال

هدد  وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، منفذ عملية الدهس في جنين وقال : " قبل دخول السبت تم إبلاغنا بعملية خطيرة، سنعمل على الحكم على المنفذ بالإعدام، وسنقوم بهدم منزله ومعاقبة كل من تعاون معه.وأضاف: " لا يوجد شيء اسمه "الإرهاب الفردي، هذا هو "الإرهاب" المدعوم من أبو مازن والسلطة الفلسطينية".

وفي نفس السياق قتل جنديان إسرائيليان عصر الجمعة وأصيب اثنان آخران بجراح خطيرة بعملية دهس جنوبي جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، فيما اعتقلت قوات الاحتلال منفذها

وذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية أن سائقًا فلسطينيًا دهس الجنود خلال تواجدهم في الشارع القريب من مستوطنة "مافو دوتان" جنوب جنين.أما صحيفة "معاريف" فقالت إن الجيش اعتقل منفذ الهجوم بعد إصابته.

وأعلن جيش الاحتلال بعد أكثر من 90 دقيقة من الحدث أن ما جرى "عملية على خلفية قومية" ومدبرة وليست بحادث سير عادي وذكر المتحدث باسم الجيش أن منفذ العملية معتقل سابق على خلفية أمنية (مقاومة)، واستهدف بعمليته قوة عسكرية على الطريق.وأشار إلى أن منفذ العملية مصاب بجراح بين طفيفة ومتوسطة ويخضع للتحقيق في المستشفى.

هوية المنفذ

وفي نفس السياق، أكدت مصادر محلية وأخرى عبرية أن منفذ عملية الدهس هو الأسير المحرر علاء راتب قبها (26 عامًا) من بلدة برطعة الشرقية المعزولة خلف جدار الفصل العنصري بجنين.

وأشارت مصادر محلية  إلى أن قبها كان أفرج عنه من سجون الاحتلال في إبريل الماضي بعد اعتقال لمدة 17 شهرًا إثر مداهمة منزله في البلدة واعتقاله عام 2015.

وأضافت المصادر أن المركبة التي تم تنفيذ العملية بها تعود للشاب قبها.واقتحمت قوات الاحتلال مساء اليوم بلدة برطعة الشرقية جنوبي جنين، وداهمت منزل منفذ العملية الأسير قبها.

ونقلت وسائل اعلام محلية  بأن جنود الاحتلال حققوا ميدانيًا مع كافة أفراد أسرته، وخرّبوا محتويات المنزل خلال عملية التفتيش.وأشار إلى أن الشبان رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة في المنطقة.

إغلاق المنطقة

وعلى إثر العملية، أغلقت قوات الاحتلال محيط بلدة يعبد جنوبي جنين وحاجز "دوتان"، واستنفرت في محيط مستوطنة "مابو دوتان" في المنطقة.وقال شهود عيان  إن المنطقة من عرابة وحتى يعبد وصولا لحاجزي "دوتان" وبرطعة، وكذلك مدخل مستوطنة "حرميش" تشهد انتشارًا كثيفًا لدوريات الاحتلال بمعدل دورية كل 100 متر.

وأشاروا إلى أن جنود الاحتلال منعوا حركة المرور في المنطقة وأجبروا المركبات على مغادرتها كما أغلقوا مدخل بلدة يعبد.واستدعت قوات الاحتلال طائرة مروحية للمنطقة، فيما لا يستطيع سكان المناطق المحيطة بيعبد من ناحية حاجز "دوتان" والمواطنين العائدين من حاجز برطعة الوصول لأماكن سكنهم.

 

المصدر : رام الله الاخباري