الثلاثاء 13 مارس 2018 12:33 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس توجه اصابع الاتهام لاسرائيل في حادثة استهداف موكب الحمد الله

حماس توجه اصابع الاتهام لاسرائيل في حادثة استهداف موكب الحمد الله

أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ما وصفتها بجريمة استهداف موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله أثناء مرور موكبه اليوم لقطاع غزة من معبر بيت حانون/إيريز.

واعتبر الناطق باسم الحركة فوزي هذه الجريمة جزءًا لا يتجزأ من محاولات العبث بأمن قطاع غزة، وضرب أي جهود لتحقيق الوحدة والمصالحة، وهي الأيدي ذاتها التي اغتالت الشهيد مازن فقها وحاولت اغتيال اللواء توفيق أبو نعيم.

وأشار إلى أن حركة حماس إذ تستهجن الاتهامات الجاهزة من الرئاسة الفلسطينية للحركة، والتي تحقق أهداف المجرمين لتطالب الجهات الأمنية ووزارة الداخلية بفتح تحقيق فوري وعاجل لكشف كل ملابسات الجريمة ومحاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة.وانفجرت عبوة ناسفة صباح الثلاثاء أثناء دخول موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون/ إيرز، دون وقوع إصابات.ونقلت وسائل اعلام محلية " بأن انفجارًا وقع بعد عبور مركبة رئيس الوزراء إلى القطاع في بلدة بيت حانون، دون إصابتها بأذى.

أما وزارة الداخلية في غزة، فأوضحت أن "انفجارًا وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة لم يسفر عن إصابات".وأشارت الداخلية في بيان مقتضب وصل وكالة "صفا" إلى أن "الموكب استمر في طريقه لاستكمال الفعاليات المقررة اليوم". وأكدت الداخلية أنها "تحقق في ماهية الانفجار".وبعد الانفجار، توجه موكب رئيس الوزراء لافتتاح محطة معالجة مياه صرف صحي في شمال القطاع، وألقى خطابا هناك.