وزارة التربية والاونروا إزالة الصورة من الطباعة

وزارة التربية تحذر من أزمة مع الاونروا

 رفضت وزارة التربية والتعليم أي خطوات أو محاولات قد تتخذها وكالة "الأونروا" أو أي جهة كانت، بحذف أو تعديل أو إضافة إي مواد تتعارض مع فلسفة المناهج الرسمية،

وتتعارض مع ما تتضمنه الكتب المدرسية من مضامين تتصل بالهوية الوطنية أو الموروث الثقافي والاجتماعي، جاء ذلك ردا على توجهات الوكالة اضافة ما وصفتها بمواد اثرائية على المناهج.

وأكد رئيس مركز المناهج في وزارة التربية والتعليم ثروت زيد في حديث لأذاعة أجيال المحلية أن محاولات الوكالة في طرح مواد اثرائية مرفوض، في حال عملت هذه المواد على على

تغير بعض المفاهيم، قائلاً : "لسنا ضد اي مادة اثرائية تعزز المنهاج.. ولكن ليس من حق أي مادة أن تلغي الثوابت الفلسطينية الموجودة بالمناهج".واوضح ثروت أن الوزارة تفضل الحوار مع الوكالة لمنع تعديل المنهاج في ضوء الضغوط التي تتعرض لها لازالة المضامين الوطنية من الكتب المدرسية.