انتخابات حزب العمل إزالة الصورة من الطباعة

إقصاء هرتزوغ من انتخابات حزب العمل الإسرائيلي

 كشفت الجولة الأولى من نتائج الانتخابات الإسرائيلية لرئاسة حزب العمل، فوز عمير بيرتس، وآفي غباي، ليصعد كلاهما بذلك للجولة الثانية في الانتخابات لرئاسة حزب العمل، والتي من المقرر أن تجري الاثنين القادم.وحسب النتائج، حصل بيرتس على أعلى نسبة من الأصوات، بواقع 32.7%، أي 10141 صوتا. أما آفي غباي فقد وصل إلى المكان الثاني، وحصل على نسبة 27%، أي 8395 صوتا.

فيما وصل رئيس الحزب الحالي يتسحاك هرتسوغ، المكان الثالث بنسبة 16.7%، أي 5204 أصوات فقط. وفي المكان الرابع، جاء أرئيل مرغليت، بواقع 16.1%، أي 4997 صوتا، بينما حصل عومربار ليف على 6.9%، أي 2147 صوتًا.وبدأ التنافس على الرئاسة بتسعة مرشحين، انسحب منهم اثنان، هما عميرام ليفين الذي أعلن دعمه لآفي غباي، ودينا ديان التي أعلنت يوم أمس انسحابها ودعمها لهرتسوغ. أما المرشحان أفنر بن زاكين وهودي كروفي فقد اعتبرا خاسرين مسبقا، حيث حصلا على 0.18%، و0.30% على التوالي.

وبحسب صحيفة "هآرتس"، فإن هذه النتائج قد تترك أثرها الفوري على الوحدة مع "هتنوعا"، التي تفككت عمليا، ولم يتبق منها سوى بعض الأموال التي تستطيع تسيبي ليفني بواسطتها التفاوض حول كتلة مستقبلية.وبسبب الأزمة القائمة بين ليفني وبيرتس، فإن فوز الأخير قد يؤدي إلى انفصال "هتنوعا" عن "المعسكر الصهيوني"، ما يعني نهاية الطريق بالنسبة لليفني، التي كانت قريبة من رئاسة الحكومة، كبديل لنتنياهو في الانتخابات القادمة، بحسب "هآرتس".