عبد الله بن زايد إزالة الصورة من الطباعة

عبد الله بن زايد: تطبيع العلاقات مع "إسرائيل" "انفراج كبير"

رام الله الاخباري:

اعتبر وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مساء اليوم الخميس، اتفاقية تطبيع العلاقات مع إسرائيل بالانفراج الكبير.

وقال بن زايد في تغريدة له عبر "تويتر": "توقيع الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل اتفاق يوقف ضم الأراضي الفلسطينية، انفراج كبير في العلاقات العربية الإسرائيلية وإنجاز دبلوماسي مهم ويفتح آفاقا جديدة للسلام والاستقرار في المنطقة".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء اليوم الخميس، عن توقيع اتفاق هام بين رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد على تطبيع كامل للعلاقات.

وكان وزير الدولة الإماراتية للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، قد كشف مساء اليوم الخميس، عن السبب الذي دفع دولته إلى توقيع اتفاقية سلام مع إسرائيل، بعد سنوات طويلة من عدم إقامة علاقات رسمية بينها وبين الكيان.

ونقلت قناة "سكاي نيوز" عن قرقاش قوله: "إنه تم إلزام إسرائيل بتجميد ضم الأراضي الفلسطينية، وحققنا اختراقا نوعيا للحفاظ على عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل".

وأكد قرقاش، أن عملية الضم الإسرائيلية للأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية كان سيدمر الأمل في إتمام عملية السلام في المنطقة.

كما اعتبر قرقاش أن تجميد إسرائيل لقرار ضم الأراضي الفلسطينية مكسب كبير وانجاز لصالح مستقبل المنطقة وشعوبها والعالم.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قد ثمن مساء اليوم الخميس، اتفاقية السلام الجديدة بين إسرائيل والامارات العربية المتحدة.

وقال السيسي في منشور له على الفيسبوك: "تابعت باهتمام وتقدير بالغ البيان المشترك الثلاثي بين الولايات المتحدة الامريكية ودولة الامارات العربية الشقيقة وإسرائيل حول الاتفاق على ايقاف ضم إسرائيل للاراضي الفلسطينية واتخاذ خطوات من شأنها إحلال السلام في الشرق الأوسط".

وانتقدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مساء اليوم الخميس، توقيع اتفاقية سلام بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة، وذلك بعد ساعات قليلة من إعلان الاتفاق على لسان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

واعتبرت عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة حنان عشراوي، أن إسرائيل تلقت جائزة من الإمارات عبر قرار تطبيع العلاقات معها عقب مفاوضات سرية سابقة.