عصام-العريان إزالة الصورة من الطباعة

وفاة القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان داخل سجنه

رام الله الاخباري:

توفي اليوم الخميس، القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان (66 عاماً) داخل سجنه في العاصمة المصرية القاهرة، بعد ان تعرض لأزمة قلبية مفاجئة.

وقالت صحيفة "اليوم السابع" المصرية إن "القيادي الإخواني عصام العريان توفي بأزمة قلبية مفاجئة داخل السجن في طرة بضاحية المعادى بالقاهرة، فيما لم يصدر بيان رسمي من مصلحة السجون أو وزارة الداخلية المصرية حتى اللحظة.

شغل العريان منصب الأمين العام المساعد لنقابة أطباء مصر، وانتخب عضوا في مجلس الشعب المصري في عدة دورات برلمانية، حتى وصل لمنصب رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين.

وكانت محكمة مصرية قد حكمت على العريان بالسجن المؤبد مع 10 آخرين، بقضية اقتحام الحدود الشرقية، وحكم آخر نهائي بالسجن 20 عاما في أحداث الاتحادية، والإعدام في قضية فض رابعة، كما تتهمه السلطات المصرية بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات العنف المسلح داخل مصر وخارجها بقصد الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية.