vNFHc إزالة الصورة من الطباعة

الاقتصاد بغزة تحذر التجار من التلاعب بأسعار مواد البناء

رام الله الاخباري:

حذرت وزارة الاقتصاد في غزة، اليوم الثلاثاء، التجار من التلاعب في أسعار الأسمنت ومواد البناء، بعد إغلاق سلطات الاحتلال لمعبر كرم أبوسالم جنوب القطاع، ومنع إدخال مواد البناء للقطاع رداً على إطلاق البالونات الحارقة من غزة.

وقال مدير عام الإدارة العامة للمكاتب الفرعية وحماية المستهلك عبد الفتاح أبو موسى، إن "طواقم الوزارة تتابع بيع الإسمنت في الأسواق ومحلات بيع مواد البناء، وإنه تم الايعاز لمكاتب حماية المستهلك في جميع المحافظات بتحرير محاضر ضبط للتجار المخالفين والمحتكرين لأسعار الاسمنت".

وأضاف: أن "الوزارة ستتخذ إجراءات صارمة ضد التجار المحتكرين لسلعة الاسمنت، وسيجري اتخاذ المقتضى القانوني بحق أي تاجر يحتكر أو يتلاعب بالأسعار المعتمدة قبل منع إدخال الإسمنت من الاحتلال"، داعياً المواطنين للإبلاغ عن أي حالات احتكار أو تلاعب بالأسعار عبر الرقم المجاني "1800112233".

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، قد قررت إغلاق معبر كرم أبوسالم جنوب قطاع غزة، ومنع إدخال مواد البناء للقطاع، رداً على إطلاق البالونات الحارقة والمفخخة من غزة صوب مستوطنات الاحتلال.

وقالت اللجنة الرئاسية لتنسيق البضائع التابعة للإدارة العامة للمعابر والحدود، إنها أبلغت شركات القطاع الخاص، بقرار الاحتلال الإسرائيلي وقف إدخال مواد البناء، وما يتعلق بها، بدءًا من يوم غد الثلاثاء، وحتى إشعار آخر.

وأكدت وسائل إعلام عبرية، أمس الإثنين، اندلاع 12 حريقا في مناطق بمستوطنات غلاف قطاع غزة، بفعل سقوط بالونات حارقة أطلقت من قطاع غزة.

ونقلت القناة 12 العبرية، عن مصادر، تأكيدها أن طواقم الإطفاء تعمل على إطفاء الحرائق التي تتسبب بها البالونات،

وقالت القناة "12 العبرية، إن دوي انفجار سمع في "سديروت" يبدو أنه ناجم عن جسم متفجر موصول ببالون أطلق من قطاع غزة، ونقلت عن أحد المستوطنين قوله: "لقد كان انفجارا مخيفا وركضنا إلى الملاجئ".