اردوغان وانفجار بيروت إزالة الصورة من الطباعة

أردوغان: لا يمكن اتهام أحد بالوقوف وراء انفجار بيروت

رام الله الاخباري:

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أنه لا يمكن اتهام أي جهة بالوقوف وراء الانفجار الكبير الذي وقع في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، مشيراً إلى أن الحادث مؤلم.

وقال أردوغان: إن "تفجير بيروت مؤلم جدا ولا نعلم من هي الجهة التي تسببت في ذلك، وإنه لا يمكننا اتهام أي أحد بالوقوف وراء التفجير".

وأضاف: "لا توجد معلومات استخباراتية تؤكد أي شيء"، بحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وكانت تركيا قد أرسلت طائرة عسكرية محملة بمستلزمات طبية وطواقم بحث وإنقاذ لمساعدته في مواجهة كارثة انفجار بيروت، فيما أعرب أردوغان عن تعازيه للبنان بضحايا انفجار مرفأ بيروت.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الثلاثاء، وقوف بلاده إلى جانب لبنان في المحنة التي أصابها بعد الانفجار الكبير الذي وقع في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت.

وقال أردوغان: "أقدم التعازي إلى أقارب وذوي ضحايا انفجار مرفأ بيروت، وأسأل الله تعالى أن يلهمهم الصبر والسلوان، كما أتمنى الشفاء العاجل للمصابين".

وأضاف في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": "في تركيا سنقف دائما إلى جانب لبنان وأشقائنا اللبنانيين".

وأعلنت عدد من دول العالم تضامنها مع لبنان بعد الانفجار الضخم الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت، فيما أعلنت دول البدء في خطوات لمساعدات لبنان في التعامل مع الأزمة الناتجة عن الانفجار.