نتنياهو والضم إزالة الصورة من الطباعة

نتنياهو عن الضم : المسألة في واشنطن

رام الله الاخباري:

أكد رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الإثنين، أن خطة الضم لأجزاء من الضفة الغربية وغور الأردن ما زالت قائمة.

وقال نتنياهو: إن "الاحتمال لتنفيذ الخطة لا يزال قائما وإن حسم هذه المسألة في واشنطن".

وحول التصعيد مع لبنان والجولان، قال نتنياهو "لا نرتاح أمنيا ولو للحظة واحدة، الجيش أحبط محاولة لتنفيذ عملية على الجبهة السورية، كما تحركنا أمس إزاء قطاع غزة حيث قامت جهات منشقة بإطلاق صاروخ على أراضينا".

وكان وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، اليوم الإثنين، أن إسرائيل سترد على أي عمل مسلح ضدها.

وقال غانتس: إن "القوات متاح لها كل الوسائل اللازمة لحماية الإسرائيليين وضرب أي شخص يحاول انتهاك سيادتنا".

وأضاف غانتس: "أي عمل مسلح ينشأ عن دولة ذات سيادة ضد إسرائيل سيتم الرد عليه في الوقت والمكان المناسبين، من يمتلك المنطق لا يجرؤ على اختبار استعدادنا للرد"، على حد وصفه.

وجدد جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، التأكيد على أنه على أتم الاستعداد لكل السيناريوهات لمواجهة حزب الله اللبناني، نافيا الأنباء التي تتحدث عن تجنبه لمواجهة حزب الله في الوقت الراهن.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية "كان" عن مصادر في جيش الاحتلال، تحذيرها من أن الجيش سيرد بقوة على أي هجوم لحزب الله، مشيرا إلى أن مرافق الدولة اللبنانية ستكون ضمن بنك الاهداف.