116872104_4342885642452509_6386746269627207826_o إزالة الصورة من الطباعة

الحجاج يستعدون لإنهاء المناسك بأداء طواف الوداع

رام الله الاخباري:

بدأ حجاج بيت الله، اليوم الأحد، الاستعداد لإنهاء مناسك الحج، بأداء طواف الوداع، والانتهاء من رمي الجمرات الثلاث في ثاني أيام التشريق.

ومن المقرر أن يبدأ الحجاج تطبيق "العزل المنزلي" ضمن الإجراءات الطبية بعد إنهائهم المناسك، مع الالتزام الكامل بالبروتوكولات والتدابير الوقائية.

ووسط جهود تنظيمية تتكامل من مرحلة إلى مرحلة، يستقبل المسجد الحرام، أفواج الحجيج عن طريق ساحة أجياد وإبراهيم الخليل لأداء النسك الأخير للحج، وهو طواف الوداع.

وأعدت المسارات اللازمة لاستقبال الحجاج وخصص باب الملك فهد من جهة الساحة الغربية لدخولهم وخروجهم من الحرم حتى يتمكنوا من التوجه للحافلات المخصصة لنقلهم إلى مقر سكنهم.

وأكد قائد القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام اللواء يحيى بن عبدالرحمن العقيل، اكتمال جميع الاستعدادات والترتيبات اللازمة في المسجد الحرام لاستقبال حجاج بيت الله الحرام لأداء طواف الوداع.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن اللواء العقيل تأكيده تنفيذ الخطط المعتمدة لإنجاح حج هذا العام وفق التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية منذ قدوم حجاج بيت الله الحرام إلى مكة المكرمة وصولاً إلى أداء طواف الوداع.

وأشار إلى استعداد قوة أمن الحرم للمشاركة مع جميع الجهات الرسمية لخدمة ضيوف الرحمن ليؤدوا مناسكهم بسلام آمنين، وفق الاشتراطات الصحية والتدابير الوقائية للحفاظ على صحة وسلامة حجاج بيت الله الحرام.

وتقوم خطة أمن المسجد الحرام في موسم حج هذا العام على أربعة محاور، تتمثل في المحور التنظيمي، والمحور الأمني الهادف إلى الحفاظ على أمن وسلامة قاصدي بيت الله الحرام، والمحور الإنساني، والمحور الصحي، حيث وضعت من خلاله آلية تحدد طريقة الدخول والخروج من وإلى المسجد الحرام.

وأمضى الحجاج، السبت، أول أيام التشريق، في مشعر منى، حيث رموا الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى، ثم الوسطى، ثم جمرة العقبة، وسط تنظيم دقيق وإجراءات احترازية عالية وتحقيق التباعد المكاني بين الحجيج حفاظاً على سلامتهم وسلامة الكوادر المشاركة في خدمتهم.

وجَرى نقل أفواج الحجيج، إلى جسر الجمرات وفق خطة تفصيلية إجرائية ووقائية؛ لإنهاء جميع مراحل رمي الجمرات بشكل آمن وصحي.