نتنياهو إزالة الصورة من الطباعة

أجهزة أمن الاحتلال تحقق لمعرفة هوية صاحب حساب فيسبوك هدد نتنياهو

رام الله الاخباري:

بدأت أجهزة امن الاحتلال، التحقيق لمعرفة هوية أحد مستخدمي فيسبوك بعد إرساله أكثر من رسالة تهديد لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرنوت"، فإن وحدة (السايبر 433) التابعة للشرطة الإسرائيلية، فتحت تحقيقًا للوصول لصاحب حساب مزيف على موقع فيسبوك، وجَّه تهديدًا بالقتل لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مشيرة إلى أن صاحب الحساب لم يعتقل حتى الآن.

كشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم الخميس، أن جهاز الشاباك الإسرائيلي قرر تشديد الحراسة حول رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بعد تزايد التهديدات له بالقتل واستمرار المظاهرات ضده.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال، إن الحراسة حول نتنياهو تم تشديدها عبر جهاز الشاباك، وإن الحراسة في أقصى درجاتها حالياً وذلك في ظل ازدياد الحديث عن أن الأجواء تشبه إلى حد كبير الأجواء التي سبقت اغتيال رئيس حكومة الاحتلال الأسبق يتسحاق رابين".

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية، الأربعاء، شرطياً بعد هدد رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو وزوجته سارة بالقتل، فيما أشارت محاميته إلى أنه يعاني من ضغوط نفسية بسبب أوضاعه المادية غير المستقرة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" فإنه تم اعتقال الشرطي من مدينة الرملة بعد ان وصل إلى مكان بالقرب من مكتب نتنياهو في القدس، وبدأ يطلق تهديدات ضد رئيس الحكومة وزوجته.

وأشارت إلى أنه عثر بحوزته على مسدس بلاستيكي وسكاكين، في حين دافع المتهم عن نفسه بأنه يعاني من ضائقة اقتصادية.

وقال المتهم بعد أن قررت المحكمة تمديد اعتقاله حتى الأحد القادم، "يجب عدم محاكمة شخص جائع، لا يوجد طعام لي ولا لأهلي"، فيما قالت محاميته: إن "موكلها مشرد ويعيش في الشارع وأنه محبط وجائع.

وتزايدت وتيرة التحذيرات من قبل المسؤولين الإسرائيليين، من اغتيال رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، في ظل تصاعد حالة الغضب ضده بسبب فشل حكومته في التعامل مع جائحة كورونا وآثارها الاقتصادية.

وقال رئيس الموساد الأسبق، اللواء احتياط داني ياتوم، في وقت سابق، "لقد كنت خلال أيام التحريض الرهيب ضد رابين، وأدرك العمليات الخطيرة التي قد تحدث، لقد انتقدت بشدة أكثر من مرة سلوك نتنياهو، لكن تشويه صورته خط أحمر"، بحسب ما صرح للقناة السابعة العبرية.

وفي السياق ذاته، دعا وزير الداخلية في حكومة الاحتلال أرييه درعي، إلى تكثيف الحماية حول رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، خوفًا من اغتياله، مشيراً إلى أنه وجه رسالة لرئيس جهاز الأمن العام "الشاباك" نداف أرغمان، حول هذا الخصوص.

وقال أدرعي: إن "هناك كارثة قد تحدث في ظل حالة التحريض الخطيرة لقتل نتنياهو وعائلته مثلما حصل مع رئيس الوزراء الأسبق اسحاق رابين".