اعتقال مسؤول روسي بتهمة الخيانة إزالة الصورة من الطباعة

توقيف مسؤول روسي كبير بتهمة "خيانة الوطن "

رام الله الاخباري:

أعلن مكتب الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم الثلاثاء، عن إيقاف مستشار رئيس وكالة الفضاء الروسية، إيفان سافرونوف، بتهمة "خيانة الوطن".

وبحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء، فإن سافرونوف متهم بتسريب معلومات سرية في المجالين العسكري والتقني لوحدات استخبارات حلف شمال الأطلسي "ناتو".

وأعد سافرونوف وهو صحافي سابق، العديد من الأخبار خلال الفترة ما بين عامي 2010 -2019، تتعلق بالصناعات الدفاعية والمواضيع العسكرية والتقنية لصحيفة روسية.

وهذا الأمر، دفع السلطات الروسية في وقت سابق، إلى رفع دعوى قضائية ضد سافرونوف بتهمة "الكشف عن أسرار الدولة".

واتهمته السلطات الروسية في وقت سابق بأنه نشر أخبارا عن تسليم طائرات مقاتلة روسية من طراز Su-35 إلى مصر العام الماضي.

في المقابل، نقلت وكالة "تاس" الروسية، عن رئيس الوكالة الروسية، ديميتري روغوز، إن سافرونوف لا يمكنه الوصول إلى معلومات سرية للمؤسسة خلال فترة عمله في الوكالة.

من جانبه، علق المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف، على احتجاز سافرونوف، مبينا أن أمر احتجازه لا علاقة له بعمله الصحفي.

وأضاف بيسكوف: "هذا الاعتقال لا يتعلق بالأنشطة الصحفية. حيث غطى سافرونوف أعمال الحكومة، والأعمال الرئاسية. ولكننا نعلم أنه في الأشهر الأخيرة، توقف إيفان عن الانخراط في الأنشطة الصحفية".

وولد سافرونوف في موسكو عام 1990. وفي عام 2010، تخرج من المدرسة العليا للاقتصاد في اختصاص الصحافة.

في 2010-2019 عمل كمراسل خاص لصحيفة "كوميرسانت"، وفي 2019-2020، عمل كمراسل خاص لصحيفة "فيدوموستي".