اتهام شرطي بمحاولة تنفيذ عملية اطلاق نار في حوارة إزالة الصورة من الطباعة

"اسرائيل " تتهم شرطياً فلسطينيا بمحاولة تنفيذ عملية اطلاق نار في حوارة

رام الله الاخباري:

اتهم جهاز الأمن العام الإسرائيلي، اليوم الجمعة، شرطي فلسطيني بمحاولة تنفيذ عملية إطلاق نار باتجاه مركبة للمستوطنين قبل يومين جنوب نابلس شمال الضفة الغربية.

ووفقا للقناة "12" العبرية، فإن الشرطي الفلسطيني موجود حالياً في مركز شرطة نابلس، مبينة أنه لا يمكن الطلب من السلطة الفلسطينية تسليمه للاحتلال بعد قرار وقف التنسيق الأمني.

يذكر أن مستوطن أطلق النار من داخل مركبته صوب فلسطيني حاول تنفيذ عملية اطلاق نار قبل يومين داخل بلدة حوارة جنوبي نابلس.

ووفقا لموقع "والا" العبري، فإن فلسطينيا وجه سلاحه باتجاه المستوطن الذي كان يقود سيارته وحاول اطلاق النار إلا أن الفلسطيني لم يطلق النار، متوقعا أن يكون خللاً ما قد أصاب السلاح.

وأشار الموقع إلى أن المستوطن وبعدها لاحظ ما يجري بدأ بإطلاق النار باتجاه الفلسطيني دون إصابته.

يذكر أن الشهر الأخير شهد العديد من العمليات ضد المستوطنين وقوات الاحتلال، أسفرت عن مقتل جندي وعدة إصابات.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي، عن مقتل الجندي عميت بن يغئال خلال عمليات مداهمة في بلدة يعبد جنوب جنين.