الولايات المتحدة والصواريخ النووية إزالة الصورة من الطباعة

مسؤول أمريكي يكشف انخفاض قدرة الولايات المتحدة على إنتاج أسلحة نووية

رام الله الاخباري : 

أعلن نائب رئيس الوكالة الوطنية للسلامة النووية الأمريكية، تشارلز فيردون، اليوم الثلاثاء، أن إمكانيات الولايات المتحدة في إنتاج الأسلحة النووية قد انخفضت، وأن نصف البنية التحتية شُيدت قبل أكثر من 40 عامًا.

 وقال فيردون في مؤتمر الردع النووي: "إلى جانب الانخفاض المستمر في مخزون الرؤوس الحربية، يحدث أمر آخر. وبصراحة، انخفضت قدرتنا على إنتاج أسلحة نووية. وببساطة، لا نملك القدرة والسعة التي كانت لدينا في الماضي".

وأشار إلى أنه من الضروري تحديث، ليس فقط البنية الأساسية للإنتاج، بل والهياكل الأساسية بصفة عامة. وحسب قوله، فإن مواقع بنيت خلال مشروع مانهاتن منذ أكثر من 50 عاماً لا تزال تستخدم، بل وأن بعضها أقدم من 70 عامًا.

وأضاف فيردون أن "المواقع لا تستوفي متطلبات الأمن الحالية... وفي بعض الحالات فإن أفضل ما يمكن عمله هو استبدالها، ولكن بناء مرافق جديدة للتخلص من القدرات القديمة قد يستغرق 10 سنوات، لذا سيظل من الضروري الحفاظ عليها خلال هذا الوقت، واصفاً هذا الوضع بالتحدي للهيئات المعنية".

ويشار إلى أنه وفقا لبيانات الوكالة الوطنية للسلامة النووية الأمريكية لعام 2017، عندما نشرت آخر مرة في الموارد العامة، فإن الولايات المتحدة كانت تمتلك 3822 رأساً نووياً كان متوسط أعمارها آنذاك 26 عاما.