نانسي عجرم وعائلة القتيل إزالة الصورة من الطباعة

نانسي عجرم في أول ظهور تلفزيوني لها توجه رسالة لعائلة القتيل

رام الله الاخباري:

تقدمت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، بالتعازي إلى والدة وزوجة وعائلة الشخص القتيل في منزلها، نافية الأنباء التي تحدثت عن أنه كان يعمل عندهم في البيت سابقا.

وقالت خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته في منزلها بعد الإفراج عن زوجها الطبيب فادي الهاشم، إن هذا الشخص لا يعمل لديهم في المنزل وأنها وزوجها لم يتمنيا أن يحدث ذلك الأمر.

وأكدت نانسي عجرم، أن ما مرت به هي وأسرتها لا تتمنى لأحد أن يمر به، فهي كانت لحظات قليلة ولكنها كانت كسنوات بالنسبة لهم، موضحة أن ابنتيها استيقظتا بسبب الأصوات والأحداث في المنزل ولكنهما لم تشاهدا شيئًا.

وتابعت نانسي: "أكيد ما بنتمنى أنا ولا فادي ولا عيلتنا كلها اللي صار، وأنا من خلالكن بدي عزي أهله، بدي عزي والدته وزوجته".‏

وشكرت نانسي عجرم القضاء اللبناني الذي أكدت أنه أنصفهم، والأجهزة الأمنية المحترفة، كما شكرت الإعلام والصحافة لتقديرهم ‏خطورة الموقف ودقته واحترموا الخصوصية.‏

أضافت نانسي عجرم: ما بتمنى حدا يعيش التجربة اللي عيشناها بالبيت، بهاللحظات القليلة بس نحنا حسيناهم طوال، الولاد كانوا ‏بأوضهم نايمين، وعيوا الأولاد، ما شافوا بس سمعوا كل شي، ووعيوا وكان في مجال إنه حدا منهم تفتح باب الأوضة وتنصاب أو ‏تجي فيها رصاصة.‏

وعن أصابتها بشظية في ساقها أكدت نانسي عجرم أن هذا هو أخر شيء شعرت به، من هول الموقف الذي مرت به، فقد اكتشفت الدم ‏على ساقها ولكنها لم تشعر كيف ولا متى أصيبت.‏

وتعرضت فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم في نيو سهيلة بلبنان للاقتحام فجر أمس الأول، من قبل أحد ‏الأشخاص ‏ويدعى محمد حسن موسى، سوري الجنسية، بغرض السرقة‎.‎