اردوغان واللاجئيين إزالة الصورة من الطباعة

اردوغان يهدد اوروبا باغراقها بملايين اللاجئيين

رام لله الاخباري:

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، الاتحاد الأوروبي، بفتح الأبواب أمام 3.6 مليون لاجئ سوري في بلاده إلى أوروبا، إذا ما وصفت الدول الأوروبية العملية العسكرية التي يقوم بها جيشه في شمال سوريا بـ" الاحتلال".

وأكد أردوغان في كلمة أمام نواب البرلمان من حزبه العدالة والتنمية، أن بلاده ستفتح الأبواب وترسل 3.6 مليون لاجئ إلى أوروبا، واصفا منتقدي تركيا على عملياتها العسكرية أنهم ليسوا صادقين.

وأضاف: "إذا لم يتم إقامة المنطقة الآمنة في سوريا، فإن تركيا ستفتح حدودها أمام اللاجئين ليتوجهوا إلى أوروبا". وتساءل: "هل نحن فقط من سيتحمل عبء اللاجئين؟ لم نحصل من المجتمع الدولي وخاصة من الاتحاد الأوروبي على الدعم اللازم لتقاسم هذا العبء، قد نضطر لفتح الحدود في حال استمرار ذلك".

وأشار الرئيس التركي إلى أن هدف بلاده من هذه العملية العسكرية هو توطين ما لا يقل عن مليون شخص من السوريين في المنطقة الآمنة التي سيتم تشكيلها على طول خط الحدود مع سوريا البالغ 450 كم.

وشدد أردوغان على تصميم بلاده على البدء فعليا بإنشاء المنطقة الآمنة شرق الفرات بسوريا وفق الطريقة التي تريدها.

وكان أردوغان قد أكد مرارا وتكرارا بإقامة المنطقة الآمنة شرق الفرات فعليا عبر جنود بلاده وبشروطها في غضون أسبوعين أو ثلاثة.