السعودية وقتلة خاشقجي إزالة الصورة من الطباعة

السعودية تكشف عن مصير قتلة "خاشقجي "

رام الله الاخباري:

أعلن السفير السعودي في المملكة المتحدة، الأمير خالد بن بندر، اليوم الخميس، أن بلاده تحقق حتى اليوم مع المتورطين في قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي في السفارة السعودية، وعلى رأسهم مستشار الديوان الملكي السابق، سعود القحطاني، وذلك بعد مرور عام على الحادثة التي أحدثت صدى كبير في العالم.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، عن الأمير خالد بن بندر، تأكيده أن القحطاني أزيح من منصبه، ويخضع الآن للتحقيق بهذه القضية.

وأضاف السفير السعودي في بريطانيا: "إذا ثبت تورطه في عملية اغتيال خاشقجي، ستتم مقاضاته لن يكون هناك أي تمييز له أو لغيره".

يذكر أن الملك سلمان بن عبد العزيز قد أصدر، في 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أمرا ملكيا بإعفاء سعود القحطاني المستشار في الديوان الملكي من منصبه، وذلك بعد أيام من حادثة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده في إسطنبول.

وتجدر الإشارة إلى أن النيابة العامة السعودية تجري تحقيقاتها في هذه القضية مع الموقوفين، البالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا، للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية، وتقديمهم للعدالة.

من جانبها، أصدرت النيابة العامة التركية، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مذكرة توقيف بحق المسؤولين السعوديين سعود القحطاني، وأحمد عسيري، لدورهما في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وفي وقت سابق، قدمت محققة الأمم المتحدة الخاصة بحالات الإعدام خارج نطاق القانون، آنييس كالامارد، تقريرا لمجلس الأمن الدولي، يوم 19 يونيو/ حزيران الماضي، رصدت فيه أدلة قالت إنها "ذات مصداقية" على وجود مسؤولية شخصية محتملة لولي العهد السعودي في مقتل خاشقجي.