Alasimahonline2019-03-22-10-09-14-364890 إزالة الصورة من الطباعة

السعودية تدعو "التعاون الاسلامي" لاجتماع طارئ

رام الله الاخباري:

أدانت السعودية، الثلاثاء، عزم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ضمّ أراضٍ من الضفة الغربية، ودعت إلى عقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى وزراء الخارجية؛ لبحث الموضوع والتصدي له واتخاذ الاجراءات اللازمة.

وأكدت في بيانٍ نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس)، رفضها القاطع لما أعلنه رئيس الوزراء الإسرائيلي عن نيته إذا فاز بالانتخابات القادمة ضمّ أراض من الضفة الغربية المحتلة عام 1967 لسيادة اسرائيل.

وقالت السعودية في بيانها: " من شأن هذا الإعلان تقويض ورفض لأي جهود تسعى لإحلال سلام عادل ودائم إذ لا سلام بدون عودة الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتمتع الشعب الفلسطيني بحقوقه غير منقوصه".

وشددت على أن "هذا الإجراء باطلًا جملة وتفصيلا"، معتبرة إياه تصعيدًا بالغ الخطورة بحق الشعب الفلسطيني، ويمثل انتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي وأعراف الدولة.

وطالبت المملكة كافة الدول والمنظمات والهيئات الدولية "إدانة ورفض هذا الإعلان واعتبار أي إجراء يسفر عنه باطلا ولا يترتب عليه أي أثار قانونية تمس حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة".

وكان أعلن نتنياهو، الثلاثاء، نيته بفرض "السيادة الإسرائيلية" على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت، في حال فوزه في الانتخابات المقررة 17 سبتمبر/ أيلول الجاري.