الهان عمر ورشيدة طليب إزالة الصورة من الطباعة

الهان عمر ورشيدة طليب في طريقهما الى الاراضي المحتلة

من المقرر أن يبت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأيام المقبلة في مسألة السماح لعضوا الكونغرس الأمريكي إلهان عمر ورشيدة طليب الذين أعلنتا نيتهما زيارة إسرائيل، والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 في الأسابيع القريبة.

ووفقا لصحيفة "هآرتس" العبرية، فإنه نظرا لحساسية الموضوع والذي يتصل بعلاقات إسرائيل مع الولايات المتحدة، فإن نتنياهو سيضطر للبت بهذه المسألة، خصوصا

وأنهما سبق وأن عبرا عن دعمهما لحركة مقاطعة إسرائيل، ما يعني أن تعديل قانون الدخول إلى البلاد الإسرائيلي يفترض أن يمنعهما من ذلك.

وأوضحت الصحيفة أن لدى وزارة الخارجية الإسرائيلية صلاحية تقديم توصية إلى الوزارة للشؤون الاستراتيجية ووزارة الداخلية، المسؤولتين عن تطبيق القانون، بعدم منع دخول جهات سياسية خشية "المس بعلاقات إسرائيل الخارجية".

يذكر أن إلهان عمر، وهي عربية من أصول صومالية، قد قالت لموقع "جويش إنسايدر"، أنها تنوي زيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية، وقالت إنها معنية بالاطلاع على الاحتلال.

وفي ذات السياق، أكدت طليب، وهي عربية فلسطينية، في مقابلة مع موقع "إنترسبت" إنها تريد زيارة البلاد بما في ذلك الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67، وذلك كبديل عن الجولات التي تنظمها "إيباك".

يشار إلى أن عمر من مواليد الصومال، وهاجرت في طفولتها إلى مينسوتا. أما طليب فقد ولدت في ميشيغان لأبوين فلسطينيين. وسبق أن أعلنتا دعمها لنضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال.