اقتحام الاقصى إزالة الصورة من الطباعة

عشرات المستوطنين المتطرفين يقتحمون باحات الأقصى

اقتحم صباح اليوم الأربعاء، عشرات المستوطنين المتطرفين، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، بحراسة أمنية مشددة من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلية الخاصة.

وأكد مدير دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة فراس الدبس، في تصريح صحفي اليوم، على أن حوالي 60 مستوطنًا متطرفًا قاموا باقتحام باحات الأقصى عبر مجموعات نظمت جولات استفزازية في ساحاته وسط تلقيهم شروحات عن هيكلهم المزعوم.

وأضاف الدبس، أن شرطة الاحتلال قامت بفتح باب المغاربة الساعة السابعة والنصف صباحًا، ونشرت عناصرها وقواتها الخاصة في باحات الأقصى وعند بواباته، لتأمين اقتحامات المستوطنين، في حين فرضت قيودًا على دخول الفلسطينيين إلى المسجد، وقامت باحتجاز هوياتهم الشخصية عند بواباته الخارجية.

كما وأشار إلى أن المستوطنين وعناصر شرطة الاحتلال صعدوا في الفترة الأخيرة من اعتداءاتهم وانتهاكاتهم لحرمة المسجد الأقصى، والاعتداء على رواده وحراسه، وإبعاد العشرات منهم عن المسجد لفترات متفاوتة.

يذكر، أن المسجد الأقصى يتعرض وبشكل يومي (عدا يومي الجمعة والسبت) لسلسلة من الاقتحامات والانتهاكات من قبل المستوطنين المتطرفين بمساعدة قوات الاحتلال، في محاولة منهم السيطرة الكاملة على المسجد وتقسيمه زمانيًا ومكانيًا.