هواوي واندرويد إزالة الصورة من الطباعة

هواوي تتحرك بعد تلقيها صفعة جديدة من "اندرويد "

تم الكشف مؤخرًا تسريبات لصور أولية تتعلق ببراءات الاختراع لنظام التشغيل المقدم من قبل شركة "هواوي" الصينية في أوروبا، لمواجهة الصفعة التي تلقتها مؤخرًا من نظام تشغيل "أندرويد" التابع لشركة "جوجل" الأمريكية.

وأورد موقع "تيك نيف" التقني، أن نظام التشغيل الجديد يحمل الاسم "آرك أو أس"، أو "السفينة"، و"سفينة هواوي أو إس" اختصارًا لـ"السفينة" (آرك)، أو "سفينة هواوي" (هواوي آرك).

ومن خلال النماذج التي تم تسريبها، فإنه يمكن رؤية وجود تطبيقين من "أندرويد"، إلا أنه لا يمكن معرفة إن كان نظام التشغيل "سفينة هواوي" سيكون مدعومًا من "أندرويد" أو مستندًا إلى واجهة مستخدم ترتكز إلى "أندرويد".

كما أنه من ضمن مفاجآت التشغيل الجديد، أنه لن يتضمن موقع "جوجل بلاي"، ولا تطبيقات "جوجل"، حيث ستتوقف الشركة الصينية عن تراخيص استخدامها بدءا من الـ 19 من أغسطس المقبل.

بالإضافة إلى أنه يمكن رؤية الملاحظة التي تشير إلى أن التطبيق يأتي متوافقا مع "أندرويد غرين ألاينس"، وهو شكل من الشراكة الاستراتيجية التي تأسست في عام 2016 بين "جوجل" الأمريكية وكل من "هواوي وتنسينت وبايدو وعلي بابا ونت إيز"، بهدف تحسين جودة نظام التشغيل "أندرويد" في الهواتف الصينية.

يشار، إلى أنه تم حظر معدات اتصالات "هواوي" في الولايات المتحدة منذ عام 2012، كما تمت إضافة شركة "هواوي" إلى قائمة كيانات الأمن والسلامة، التابعة لوزارة التجارة الأمريكية في 15 مايو/أيار، وذلك بعد صدور أمر تنفيذي من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر "هواوي" رسميا من شبكات الاتصالات الأمريكية.

وقال مؤسس شركة معدات الاتصالات الصينية "هواوي" كان رين شينجفي، في وقت سابق، إن الشركة تبحث مع "جوجل" سبل التعامل مع القيود التي فرضتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على تعاملات الشركات الأمريكية مع الشركة الصينية.

ومن جانبها، سبق وأعلنت وزارة التجارة الأمريكية منح الشركات مهلة 90 يوما قبل تطبيق الإجراءات الجديدة، وكانت "جوجل" قد ذكرت أنها ستواصل دعم أجهزة هواتف "هواوي" الذكية الحالية، التي تستخدم نظام التشغيل "أندرويد" الذي تطوره "جوجل"، في الوقت نفسه، فإنه بعد بدء تطبيق القيود الأمريكية الجديدة لن يكون في مقدور مستخدمي هواتف "هواوي" الاستفادة من خدمات "جوجل" الرقمية الأخرى، مثل "غوغل مابس" للخرائط و"جي ميل" للبريد الإلكتروني، وهو ما يقلل شعبية هذه الهواتف.

وبالتالي، ستفقد "هواوي" فورا إمكانية الوصول إلى التحديثات لنظام التشغيل "أندرويد"، وبالإضافة إلى ذلك، ستفقد إمكانية الوصول إلى الموديلات الجديدة من الهواتف الذكية خارج الصين والوصول إلى برامج "أندرويد" وخدماته، بما في ذلك ومتجر تطبيقات "غوغل بلاي ستور" وتطبيق البريد الإلكتروني "جيميل"

ويذكر، أن واشنطن حثت حلفاءها على عدم استخدام تكنولوجيا "هواوي" لبناء الجيل الخامس من شبكات الاتصالات بسبب مخاوف من أن تكون هذه الشركة أداة تستخدمها الصين للتجسس.

وعلى صعيدٍ آخر، قامت شركة "هواوي" الصينية بتحريك دعوى قضائية في أمريكا ضد الحكومة، حيث طالبت فيها بإقرار عدم دستورية إدراجها في القائمة السوداء الأمريكية، ومنعها من شراء المكونات والتكنولوجيا من منتجين أمريكيين.