السيسي والمجلس العسكري في مصر إزالة الصورة من الطباعة

السيسي يؤكد دعم مصر لأمن واستقرار السودان

جدد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أمس السبت، التأكيد على دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان، ومساندة الإرادة الحرة لخيارات الشعب السواني في صياغة مستقبل بلاده.

وقال السيسي لدى استقباله رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، في القاهرة: "مستعدون لتقديم كافة سبل الدعم للأشقاء في السودان، لتجاوز هذه المرحلة بما يتوافق مع تطلعات الشعب السوداني، بعيدا عن التدخلات الخارجية".

ووفقا لما صرّح به الناطق باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، فإن السيسي شدد على "ضرورة الحفاظ على مؤسسات الدولة السودانية، وأهمية تكاتف الجهود الإقليمية والدولية الرامية لمساعدة السودان الشقيق، على تحقيق استحقاقات هذه المرحلة ومواجهة الأزمة الاقتصادية، لما فيه صالح الشعب السوداني".

وأوضح أن الرئيس المصري يتابع عن كثب جميع التطورات والتفاعلات الراهنة على الساحة السودانية، وأنه على ثقة في قدرة الشعب السوداني ومؤسسات الدولة على استعادة الاستقرار وتحقيق الأمن والحفاظ على مقدرات دولة السودان.

ولفت الناطق باسم الرئاسة إلى أن زيارة البرهان تعكس الروابط الأزلية التي تجمع بين شعبي مصر والسودان، والترابط التاريخي ووحدة المصلحة والمصير المشترك.

من جانبه، أكد البرهان على التقارب الشعبي والحكومي المتأصل بين مصر والسودان، مثمنا الجهود القائمة "للارتقاء بأواصر التعاون المشترك بين البلدين".

كما ثمّن الدعم المصري "غير المحدود" لصالح الشعب السوداني وخياراته، وللحفاظ على سلامة واستقرار السودان في ظل المنعطف التاريخي المهم الذي يمر به.

واستعرض رئيس المجلس العسكري الانتقالي، تطورات الأوضاع في السودان والجهود المبذولة للتعامل مع المستجدات في هذا الصدد.

وغادر البرهان القاهرة، مساء الأحد، لينهي بذلك أول زيارة خارجية له منذ توليه منصبه، والتي استغرقت عدة ساعات.