ليبيا إزالة الصورة من الطباعة

الكونغرس يستبعد التدخل العسكري الأمريكي في ليبيا

أكد أعضاء في الكونغرس الأمريكي، أن خيار التدخل العسكري من الولايات المتحدة لحل الأزمة الليبية مستبعد خلال الفترة الحالية، مشيرين إلى أن تدخل قوات حفتر في منطقة طرابلس أدى لمفاقمة معاناة عشرات الاف المواطنين الليبيين.

وقال عضو الكونغرس، تيد ديوتش، إن "الوضع على الأرض في ليبيا غير معلوم جيدا، وبالتالي فالتدخل العسكري سيكون صعبا في الوقت الراهن، وإن هجوم حفتر تسبب في معاناة شديدة ومئات القتلى و66 ألف نازح، وتداعيات سلبية كبيرة محليا وإقليميا ودوليا، وسيعطي كذلك فرصة للإرهاب أن يتمدد"، مضيفاً أن "خليفة حفتر، ليس مكافحا للإرهاب، بل هدفه الرئيس هو الاستيلاء على السلطة.

وأشار أعضاء الكونغرس خلال جلستهم حول الأوضاع في ليبيا، إلى أن بلادهم مطالبة بالضغط على الإمارات والسعودية وفرنسا ومصر، لوقف دعم حفتر ودفعه نحو الحل السياسي في البلاد.

من جانبه، أوضح عضو مجلس النواب، مالينوسكي، إنه "بناء على الدور الخبيث الذي يلعبه حفتر، فإن أعضاء اللجنة سيرسلون رسالة لوزير العدل ومدير أف بي آي FBI للتحقيق في جرائم الحرب التي قد تكون قوات حفتر قد ارتكبتها، والتي تستطيع العدالة الأمريكية التعامل معها، باعتبار أن حفتر مواطن أمريكي متورط في جرائم حرب، ويجب محاسبته على هذه الجرائم".

 وبدأ حفتر عملية عسكرية قال إنها تهدف لاستعادة مدينة طرابلس، في وقت أصرت القوات الموالية لحكومة السراج على مقاومة العملية العسكرية، ما أدى لمقتل وتشريد آلاف الليبيين.