عباس واموال المقاصة إزالة الصورة من الطباعة

اسرائيل تطلب من الدول العربية الضغط على الرئيس لقبول اموال المقاصة "منقوصة "

قالت القناة الاسرائيلية "كان " ان هناك  تخوفات في "إسرائيل" من انهيار السلطة الفلسطينية وقالت القناة ان تل أبيب  تبذل جهودًا كبيرة لتحويل قرابة 650 مليون شيكل إلى السلطة الفلسطينية بدون الإعلان عن ذلك

على افتراض أن هذا من شأنه أن يساعد كبار مسؤولي السلطة الفلسطينية في تجاوز الأزمة المالية الخانقة  كما تسعى "إسرائيل" لحشد مئات ملايين الدولارات من المجتمع الدولي من أجل تنفيذ المشاريع المدنية منعا لاشتعال الوضع في الضفة الغربية

وذلك خلال اجتماع للدول المانحة المقرر عقده في بروكسل غدًا لتعزيز سلسلة المشاريع المدنية

وقالت القناة العبرية ان  مسؤولا اسرائيلياً  انتقد قطع الولايات المتحدة تمويل بعض المشروعات في الضفة  الغربية  كما أكدت القناة العبرية أن "إسرائيل" تطلب من الدول العربية الضغط على الرئيس لقبول عائدات الضرائب المخصومة 

وفي وقت سابق من اليوم  قال الرئيس  محمود عباس، إن موقفنا من أموال المقاصة واضح ولن نقبل استلامها من إسرائيل منقوصة، خاصة أموال الشهداء والجرحى والأسرى، وغيرها.

وأضاف الرئيس  خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء في مدينة رام الله، اليوم الاثنين، أن اسرائيل تحاول بكل الوسائل شرعنة الخصومات من أموالنا ولكن لن نقبل بذلك، مشددا على أن اسرائيل ستعيد أموالنا في النهاية بطريقتنا وليس بطريقتها.

وأشار إلى أن اسرائيل تسرق أو تخصم أموال الشهداء والجرحى والأسرى من المقاصة، رغم أن هناك اتفاقيات تنص على أن كل قرش يحسم يجب الاتفاق عليه من خلال طواقم فنية ومالية وغيرها، وقال: "لتناقش الطواقم كل بند وبعدها توافق أو لا توافق".

وأضاف الرئيس الوضع ما زال قائما، وبسببه لم نتمكن من صرف الرواتب بشكل كامل، وقال: "نتمنى على مواطنينا أن يصبروا قليلا، اعتدنا على ذلك ومررنا من قبل بظروف صعبة كما حدث عامي 1991-1992، ثم تكرر الأمر بعد تشكيل حماس أول حكومة عام 2006، والناس تحملت ذلك".