اطلاق النار على سيارة النائب سلهب إزالة الصورة من الطباعة

اطلاق النار على منزل وسيارة النائب السابق في حماس "سلهب "

استنكرت حركة حماس ، بشدة يوم الأحد، حادثة إطلاق النار على منزل وسيارة النائب في المجلس التشريعي عن محافظة الخليل عزام سلهب أثناء تواجده في بيته.

وحملت حركة حماس في بيان لها السلطة الفلسطينية وأجهزة الأمن في المحافظة المسؤولية الكاملة عن حادثة إطلاق النار على منزل وسيارة النائب سلهب.

وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
تصريح صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

تستنكر حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بشدة حادثة إطلاق النار على منزل وسيارة الشيخ النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن محافظة الخليل الدكتور عزام سلهب أثناء تواجده في بيته فجر الأحد 2019/3/17 في مدينة الخليل.

كما تحمل الحركة السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة النكراء، لا سيما أنها جاءت بعد قرار أبو مازن بحل المجلس التشريعي، وحملات التحريض والتنكيل التي تقودها السلطة وأجهزتها الأمنية بحق حركة حماس وقيادتها وأعضاء المجلس التشريعي، وإن هذه الجريمة لم تكن الأولى في استهداف قيادات وعناصر الحركة ونواب المجلس التشريعي. 

وتؤكد الحركة أن كل أعمال العنف والتخويف التي تمارس ضد النواب و قيادات الحركة وعناصرها في الضفة من أطراف عدة لن تخيفهم ولن تثنيهم عن الاستمرار في ممارسة دورهم الوطني والمسؤول تجاه أبناء شعبهم وقضاياه العادلة، والتصدي لأي مخططات تستهدف حقوقه وأمنه وثوابته.
حركة المقاومة الإسلامية "حماس"