ميسي في اسرائيل إزالة الصورة من الطباعة

ميسي يرضخ للضغوط ويقرر زيارة تل أبيب

أفادت صحيفة "يديعوت احرونوت العبرية" ان الأرجنتيني نجم برشلونة الاسباني ليونيل ميسي سيزور كيان الاحتلال  نهاية عام 2019، ومن الممكن ان يكون هذا برفقة فريق برشلونة وأيضا مع منتخب الارجنتين بحسب الصحيفة العبرية 

فبعد ان الغت الأرجنتين مباراتها الودية  في كيان الاحتلال  في حزيران/يونيو الماضي، شركة الإنتاج الإسرائيلية "كومتك" بدأت بمباحثات مع الاتحاد الكروي الارجنتيني وشركة "طورناوس"، المسؤولة عن المباريات التحضيرية للحديث حول التعويضات جراء الإلغاء.

رئيس شركة "كومتك" داني بنعيم حصل بالمرحلة الأولى على 2.2 مليون دولار من الاتحاد، العربون الذي دفع من اجل إقامة المباراة، وبعد شهرين من المفاوضات تم التوصل الى اتفاق على نقطتين.

أولا، في إطار التعويضات، شركة "كومتك" ستحصل على امتياز لخمسة او ستة من المباريات العشرة الودية لمنتخب الارجنتين عام 2019 (وهو امر أكده للصحيفة مسؤولين مطلعين على المباحثات من الارجنتين).

ثانيا، من بين هذه المباريات، التقديرات بان المنتخب بمرافقة النجم ليونيل ميسي سيزور الكيان  للعب مباراة بأحد ملاعب مدينة تل ابيب، وربما إقامة مباراة ثانية في الارجنتين. مع ذلك، فإنه بهذه المرحلة لم يتم اطلاع اتحاد كرة القدم بإسرائيل على الموضوع، لأنه لم يتم تحديد موعد للمباراة.

بالإضافة لذلك، شركة "كومتك تدير مباحثات مع فريق برشلونة الاسباني بخصوص زيارة ممكنة للفريق الى الكيان الاسرائيلي  مع انطلاق الموسم الجديد، وحاليا يوجد احتمال أكبر لزيارة ميسي بزي فريق برشلونة، لان هذه المسألة على وشك الانتهاء ومن الممكن الاتفاق عليها في الأسابيع القريبة.

وكان من المخطط ان يصل فريق برشلونة الى إسرائيل نهاية كانون اول/ديسمبر الماضي للعب مباراة مع اتلتيكو مدريد في حيفا، لكن المباراة الغيت لان برشلونة لم ترغب بمواجهة الفريق المدريدي. مثل هذه المباراة يمكن ان تجري قريبا وان يحضر برشلونة برفقة ميسي، لكن ليس من الواضح حاليا هوية الفريق الخصم.