الحكم بالسجن على إيطالية 9 سنوات لقتالتها في صفوف إزالة الصورة من الطباعة

الحكم بالسجن على إيطالية 9 سنوات لقتالتها في صفوف "داعش" بسوريا

أقر القضاء الإيطالي، الأربعاء، أول حكم بالسجن بحق مواطنة "قاتلت" ضمن ما يعرف بـ"المقاتلين الأجانب" مع تنظيم "داعش" في سوريا.

وقال التلفزيون الحكومي إن محكمة الدرجة الثانية الجزائية في ميلانو الإيطالية (شمال) "ثبتت حكم السجن الغيابي الصادر قبل عامين بالسجن 9 سنوات على جوليا ماريا سيرجو، المعروفة باسم فاطمة، لثبوت ضلوعها في أنشطة القتال مع تنظيم داعش في سوريا.

وفي نفس القضية، أكدت ذات المحكمة حكماً غيابياً بالسجن 10 أعوام على زوجها الألباني الجنسية، المدعو ألدو كوبوزي، والمتواجد أيضاً على الأراضي السورية.

وهذه هي أول قضية ينظر ويبت فيها القضاء الجزائي الإيطالي، تتعلق بمواطنة شاركت في الأعمال القتالية لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وأدانت المحكمة كذلك، بشرى هايك، (كندية) بالسجن تسع سنوات، بتهمة تجنيد "فاطمة" وأشخاص آخرين ضمن تنظيم "داعش"، وهي في الوقت الراهن خارج إيطاليا ويرجح أنها في سوريا.

وكانت محكمة الدرجة الأولى في ميلانو، أصدرت أحكام الإدانة بحق جوليا ماريا سيرجو (31 عاماً) وزوجها الألباني، غيابياً في ديسمبر/كانون الأول 2016 بتهمة "المشاركة في أنشطة للإرهاب الدولي ضمن تنظيم داعش في سوريا".

وحسب النيابة العامة، فإن جوليا ماريا سيرجو، التي اعتنقت الإسلام في عام 2008، وكانت تعيش في بلدة إنزاغو قرب ميلانو، قد توجهت إلى سوريا في أكتوبر/تشرين الأول 2014 بصحبة زوجها الألباني (ألدو كوبوزي)، حيث تلقيا تدريباً قتالياً اعتباراً من فبراير/شباط 2015 على يد التنظيم الإرهابي.