الأحد 02 أغسطس 2020 12:36 م بتوقيت القدس المحتلة

الامارات تطلق أول مفاعل نووي عربي وقطر تحذر

الامارات تطلق أول مفاعل نووي عربي وقطر تحذر

رام الله الاخباري:

أعلن نائب رئيس دولة الإمارات، محمد بن راشد آل مكتوم، السبت، نجاح تشغيل مفاعل بلاده النووي، وذلك بعد تأجيلين وتحذيرات جدية عن وجود تشققات في جميع المباني الحاضنة للمفاعلات الأربعة.

وقال "بن راشد" على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، إن فِرق العمل نجحت في تحميل حِزم الوقود النووي وإجراء اختبارات شاملة وإتمام عملية التشغيل.

ويهدف المشروع، بحسب بن راشد، إلى تشغيل أربع محطات للطاقة النووية تستهدف توفير ربع حاجة الدولة من الكهرباء.

وأطلقت أبوظبي، نهاية العام الماضي، برنامجها للطاقة النووية بمنح عقد بقيمة 40 مليار دولار لشركة "كونسورتيوم" الكورية الجنوبية، لبناء أربعة مفاعلات نووية، وتشغيلها بصورة مشتركةٍ 60 عاماً.

وفي 17 فبراير 2020، أعلنت هيئة الرقابة النووية بالإمارات إصدار رخصة تشغيل مشروع براكة للطاقة النووية للأغراض السلمية، في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي.

وتبنى المفاعلات النووية في منطقة "ظفرة" بالعاصمة أبوظبي، ومع الانتهاء من بناء الوحدات النووية الأربع ستصبح قادرة على إنتاج 5.6 غيغاوات من الكهرباء، من أجل تغطية 25% من استهلاك البلاد لها، حيث أعلن عن جهوزية أول المفاعلات للتشغيل في 28 يناير من هذا العام.

وسبق أن أجّلت اﻹمارات افتتاح أول مفاعلاتها، بسبب ما اعتبرتها مشاكل تتعلق بافتقار العمال المعيَّنين في هذه المفاعلات إلى الخبرة في هذا المجال.

وكان مقرراً افتتاح أول المفاعلات الأربعة بموقع "براكة" (غربي أبوظبي) عام 2017، قبل أن يتأجل تشغيله إلى 2018 ثم إلى وقت آخر غير محدد.

وكانت دولة قطر قد اعتبرت أن محطة براكة النووية في الإمارات تشكل تهديدا خطيرا للاستقرار الإقليمي والبيئة، داعية وكالة الطاقة الذرية الدولية إلى وضع إطار عمل يخص الأمن النووي في منطقة الخليج.

وأوردت وزارة الشؤون الخارجية القطرية في مارس 2019، في رسالة إلى مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن قطر لديها "مخاوف كبيرة تتعلق بتشغيل محطة الطاقة النووية الواقعة في براكة".

المصدر : رام الله الاخباري