الأحد 02 أغسطس 2020 08:30 ص بتوقيت القدس المحتلة

بعملية امنية ...اعتقال زعيم جماعة "مملكة ايران "

بعملية امنية ...اعتقال زعيم جماعة "مملكة ايران "

رام الله الاخباري : 

أكد وزير الأمن الإيراني محمود علوي أن عملية اعتقال زعيم جماعة "مملكة إيران" جمشيد شارمهد تمت داخل الأراضي الإيرانية، ووفقا لعملية أمنية معقدة.

وأشار علوي في تصريحات للتلفزيون الرسمي إلى أن طهران كانت قد تقدمت بمذكرة ضده للشرطة الدولية "الانتربول"، لكنه استمر في السفر باسمه الحقيقي.

وقال إن "اعتقال جمشيد شارمهد زعيم جماعة "مملكة إيران"، تم داخل أراضي البلاد"، مضيفا أن "الأجهزة الأمنية الامريكية والإسرائيلية كانت تستبعد تماما أن نتجاوز قنواتهم الأمنية ونعتقله داخل إيران ضمن عملية معقدة".

ولفت علوي إلى أن: "إيران قدمت شكوى ضده لدى الشرطة الدولية الإنتربول، لكنه كان يتنقل بين دول العالم وباسمه الحقيقي من دون منعه من السفر".

وذكر: "شارمهد كان واثقا من الدعم الأمريكي له وكان يدعي أنه يعمل في الطابق السادس من مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي معتقدا أن أحدا لن يصل إليه".

وأكد وزير الأمن الإيراني: "أن الأمريكيون يعتقدون، أن شارمهد ما يزال خارج إيران، وأن الصور التي نشرناها له سجلت خارج البلاد".

من جانبها قالت جماعة "مملكة إيران" في تغريدة على تويتر: "ستواصل جمعية مملكة إيران "تندر" القتال حتى في غياب أي قائد، درفش كاوياني رمز للحرب الإيرانية ومحاربة الإسلام الشيطاني للنظام الإيراني".

وأضافت: "جمعية "مملكة إيران تندر" هي الوحيدة التي قاتلت النظام الإيراني على مدى الاربعين عام الماضية، وقد تعرضت دائما لهجمات مسلحة من قبل الإصلاحيين والمجاهدين وحتى مناصري رضا بهلوي".

وكانت وزارة الأمن والمخابرات الإيرانية قد أعلنت في بيان، أنه "تم تفكيك خلية إرهابية تسمى تندر تتخذ من أميركا مقرا لها واعتقال قائدها".

وأضافت أن مجموعة تندر تم تأسيسها عام 2004 بزعامة شخص يسمى "فتح الله منوجهري" الملقب بـ "فرود فولادوند"، وكان هدفه إسقاط نظام الجمهورية الإسلامية خلال عام واحد".

وذكرت أنه "بعد اختفاء فرود فولادوند، جاء شخص آخر يسمى جمشيد شارمهد، وتولى القيادة"، مؤكدة أن "هذه المجموعة تبنت بشكل مباشر عمليات إرهابية داخل إيران".