الثلاثاء 30 يونيو 2020 01:35 م بتوقيت القدس المحتلة

غانتس يتوقع انهيار حكومة الاحتلال ويستبعد اعلان خطة الضم غدا

غانتس يتوقع انهيار حكومة الاحتلال ويستبعد اعلان خطة الضم غدا

رام الله الإخباري:

أكد زعيم حزب أزرق- أبيض وزير جيش الاحتلال بيني غانتس أن الأول من تموز ليس موعدًا مقدسًا لتنفيذ خطة الضم الاسرائيلية.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت، عن غانتس قوله إن الضم نقطة مهمة للغاية، لكن يجب أن يتم بشكل صحيح من خلال إجراء مناقشات واسعة مع عدد من الشركاء في دول المنطقة.

وردا على سؤال حول تصريحات نتنياهو، بأن الأمر ليس بيده: قال غانتس " يمكن لنتنياهو أن يمضي كما يعتقد ويرى في العملية برمتها، وأنا سأحترم الاتفاقية".

وتابع "مليون عاطل عن العمل بسبب كورونا لا يعرفون ما نتحدث عنه الآن، 96%، ولديهم إستياء مما سيحدث في الغد"

وعن استعدادات الجيش، قال غانتس أن الجيش والأجهزة الأمنية جاهزون لدعم كل قرار يتخذ على المستوى السياسي، وقد أجروا استعدادات مختلفة لهذا السيناريو.

وعن ضم غور الاردن، رد غانتس قائلا" "غور الأردن يجب أن يبقى إلى الأبد بيد إسرائيل وهذا ما تنص عليه الخطوط العريضة لخطة ترامب."

وزعم غانتس إن السلام مع عاهل الأردن هو مصدر قوة لإسرائيل، ويجب تعزيزه والقيام بمشاريع مشتركة لصالح الطرفين من أجل دفع السلام.

وعن القضايا الداخلية للحكومة الاسرائيلية، توقع غانتس، تفكيك الحكومة الحالية في أي لحظة لانه لا يوجد اتفاق حول أي حدث سياسي كبير.

وبشأن إنشاء الحكومة بشكلها الوزاري الكبير، قال "إنه عمل على أن تكون الحكومة في حدها الأدنى، لكن الليكود تخلى عن الأصول حتى أصبحت الحكومة بشكلها الحالي".

وقال "لدينا مسؤولية مشتركة عما يتم القيام به، ونسعى لحلول مشتركة بشأن القضايا"، مشيرًا إلى أنه لا يخشى انتقاد نتنياهو أو عمل الحكومة، وأنه سيبقى ملتزم بالاتفاق الائتلافي الحكومي الذي يمكن تغييره بالاتفاق.

وأكد رئيس الوزراء البديل، دعمه لأي إجراءات قانونية يتخذها المدعي العام في قضية الغواصات والفساد المحتمل فيها، مشيرا إلى أنه يتفهم غضب الناس ويستمع لانتقادهم، ويشعر بخيبة أمل مما يجري.