الإثنين 29 يونيو 2020 11:35 ص بتوقيت القدس المحتلة

غانتس : مكافحة كورونا أولى لاسرائيل من الضم

غانتس : مكافحة كورونا أولى لاسرائيل من الضم

رام الله الاخباري:

كشفت مصادر من حزب "أبيض أزرق" أن زعيم الحزب ووزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، أخبر، صباح اليوم، آفي بيركوفتش مستشار الرئيس الأمريكي، والسفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان أن موعد الأول من يوليو المقبل ليس مقدسا للضم.

وأكد غانتس خلال اجتماعه بالمبعوث الأمريكي لمناقشة صفقة القرن وقضية بسط السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية وغور الأردن، أنه ينبغي لإسرائيل قبل الترويج للضم، مكافحة كورونا ومساعدة العاطلين عن العمل.

وأضاف غانتس: "لابد أن يتمكن الإسرائيليون من النجاح في العودة إلى العمل وكسب لقمة العيش مرة أخرى، خصوصا وأن الإسرائيليين منزعجون من كورونا ويتوقعون معالجة شاملة وفورية للقضية".

وادعى غانتس خلال الاجتماع أن خطة ترامب للسلام "صفقة القرن" هي خطة تاريخية لتعزيز عملية السلام في الشرق الأوسط".

كما جدد غانتس الدعوة إلى تعزيز الخطة مع الشركاء الاستراتيجيين في المنطقة والفلسطينيين، والتوصل إلى خطة تفيد جميع الأطراف بشكل متناسب ومسؤول ومتبادل.

ووفقا لقناة "كان" العبرية، فإن اللقاء مع غانتس هو الأول، خصوصا وأنه لم يلتق أي من المسؤولين بعد يومين من وصوله إلى تل أبيب، مرجحة أن يكون هناك اجتماعات أخرى مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية غابي أشكنازي.

وكانت الإدارة الأميركية، قد عقدت اجتماعا في وقت سابق من الأسبوع الحالي في البيت الأبيض لحسم موقفها النهائي من خطة الضم الإسرائيلية، والتي تعتزم حكومة الاحتلال تطبيقها في الأول من تموز المقبل.