السبت 27 يونيو 2020 10:03 م بتوقيت القدس المحتلة

رئيس الموساد السابق يشيد بايران

رئيس الموساد السابق يشيد بايران

رام الله الاخباري:

أشاد رئيس جهاز "الموساد" الإسرائيلي السابق شبتاي شبيت، اليوم السبت، بإيران، في موقف مغاير لموقف إسرائيل والعديد من الدول التي تعتبر ايران العدو الأول في منطقة الشرق الأوسط.

ونقلت صحيفة "معاريف" عن شبيت تأكيده أن إيران تمكنت من "إيجاد أرضية مشتركة كدولة قومية، لـ 35-36 خلفية عرقية مختلفة"، مشبها ايران بشبه قارة من حيث المساحة وضخامة السكان الذي يفوق ثمانون مليون نسمة.

ورجح شبيت أن تصبح إيران دولة نووية خلال السنوات المقبلة، مستبعدا أن يتمكن أحدا من منعها من تحقيق هذا الحلم.

وأشار رئيس الموساد الإسرائيلي السابق، إلى أن ايران تدرك بشكل جيد أنها بحاجة الى أسلحة غير تقليدية بعدما تعرضت لهجوم كيميائي من العراق في الحرب التي دارت بينهما إبان حكم الرئيس الأسبق صدام حسين.

ودعا المسؤول الإسرائيلي العالم إلى الاستعداد لليوم الذي تعلن فيه إيران، عن امتلاكها لأسلحة نووية، مشددا على ضرورة جعل ايران حينها ألا تتسبب بمشاكل لإسرائيل.

ومازالت تعيش إسرائيل هواجس من الاستهداف الإيراني لأهداف إسرائيلية انتقاما لاغتيال قادتها في وقت سابق مثل قاسم سليماني وعدد من القادة الميدانيين في سوريا.

وحذرت إسرائيل في يناير الماضي من أن إيران ستمتلك بنهاية 2020 القدر الكافي من اليورانيوم المخصب لصنع قنبلة ذرية.

وأشار مسؤولون اسرائيليون إلى أن الجمهورية الإسلامية تخصب ما بين 100 و180 كلغ من اليورانيوم شهريا بنسبة 4 بالمئة، ما سيسمح لها بإنتاج نحو 25 كيلوغراما من اليورانيوم العالي التخصيب، العتبة اللازمة لصنع سلاح نووي.