الخميس 25 يونيو 2020 11:28 ص بتوقيت القدس المحتلة

دراسة: الطلاق أخطر من التدخين والكحول على الصحة

دراسة: الطلاق أخطر من التدخين والكحول على الصحة

رام الله الاخباري:

كشفت دراسة جديدة، أن الطلاق يزيد من مخاطر الموت المبكر للأشخاص سواء الرجال أو النساء بنسبة تفوق مخاطر التدخين والكحول على الصحة.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الدراسة التي أجريت على نحو 13 ألف و611 أمريكي، كشفت أن التداعيات النفسية للطلاق سلبية جدا وتؤثر على الصحة.

وأكدت الدراسة أن نتائج تحليلاتها لسجلات وسلوكيات هذه العينة من الأشخاص، تبين أن السبب الأساسي للوفيات هو التدخين، يليه الطلاق في المركز الثاني، قبل إدمان الكحول والصعوبات المالية، وعدم الزواج.

وأوضحت الصحيفة أن الهدف من الدراسة هو تسليط الضوء على مخاطر الطلاق، بعد ارتفاع هذه الظاهرة بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة الماضية.

وقامت الدراسة بتحليل بيانات الأشخاص البالغين في الولايات المتحدة والذين تتراوح أعمارهم بين 50 و104 أعوام، فيما تم جمع معلومات حول حياتهم خلال الـ 16 عاماً الماضية في حياتهم.

وقام الباحثون القائمون على الدراسة بجمع معلومات حول المتوفين في الفترة من 2008 إلى 2014، للاستفادة منها لمعرفة أسباب الوفيات.

المصدر : خبرني